فن الإقناع

يعتقد الكثير من الناس ان الإقناع هبة ربانية يمنحها للبعض وينزعها من البعض الأخر وأنها أمر يُكتسب بالفطرة لكنهم مخطئون تماما في ذلك ف 2% فقط من سكان العالم هم من يمتلكون موهبة الاقناع بالفطرة.

في بعض الحالات تضعنا الحياة في مواقف نضطر فيها لإقناع الطرف الأخر فنجد اننا نفتقر لهذا الفن، لذلك دعني أعرض عليك بعض فنون الإقناع:

  1. معرفة الطرف الاخر جيدا: فحين تعرف الشخص الذي تحاول اقناعه ستعرف ماذا يحب وماذا يكره ثم تضع نفسك مكانه وتحاول التفكير بعقليته.
  2. الجانب العاطفي: حاول أن تلامس عاطفته وتهز مشاعره للموضوع وهناك قصة ستريك كيف استطاع رجل اقناع حارس زنزانة شرس فيروى أن قائد اختطف و احتجز في زنزانة تحت الارض وكان حارس الزنزانة شرسا فكان عندما يأتي بالطعام للقائد المحتجز يضرب الباب برجله و يرمي الطعام على الارض، أراد القائد بأن يعلم زوجته و أولاده بأنه على قيد الحياة و يخبرهم بمكانه لكن التحدث مع الحارس ممنوع خاصة ذاك الحارس الشرس فاهتدى الى ملامسة عواطفه، وعندما دخل الحارس الشرس ضرب الباب لكن القائد ابتسم في وجهه و كرر هذه العملية مرارا و تكرارا حتى صار الحارس الذئب حملا وديعا فصار يدخل بطريقة مأدبة ومع مرور الأيام صار القائد يلقي السلام على الحارس وصار الحارس يرد السلام و هكذا حتى استطاع ان يرسل بواسطته رسالة الى زوجته وابنائه   .
  3. حاصر أفكاره: بأن تحصر أفكاره في جهة معينة تكون لصالحك سأعطيك مثالا: تقول الام لابنتها اما ان تحصلي على تقدير جيد جدا في الامتحان او تقدير ممتاز فبذلك تنسى الفتاة فكرة الرسوب فالأم بذلك قد حاصرت افكارها.
  4. استغلال نقاط ضعفه: استغل بعض نقاط ضعفه وحوّلها لنقاط قوة لك دون أن يشعر.
  5.  التحدث عن الجوانب الإيجابية: بحيث تجعله يرى الايجابي في الموضوع فقط.
  6. خاطبه باسمه: لأن عقله الباطن سيستجيب لا اراديا حين سماع اسمه وبذلك يتسلل اليه شعور الرضا.
  7. أشعره بأنك أهل للثقة: حاول أن تشعره بأنك قادر على خدمته وبأنك محل ثقة فيثق بك ويقتنع.

×لكن احذر أن تتبع أساليب خاطئة كالترهيب والالحاح المبالغ فيه و الحماس الزائد، لا تقاطعه حتى لا تثير غضبه فيقاطعك اثناء كلامك.

أحيانا يمون اللجوء الى العنف مجديا لكن ليس مع جميع الناس وفي جميع الحالات سينجح هذا النوع فقط مع النوع المستعصي كالصوص الذي يكسر قشرته التي آوته اياما ليقنعها أن حياته خارجها لا بداخلها.

 

بقلم الكاتب


ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب