فلسفة برنامج تيتش في علاج ذوي الاحتياجات الخاصة

تعرف على أهم البرامج السلوكية في التدريبات لطفل ذوي الاحتياجات عامة وطفل التوحد خاصة، ومن بين هذه البرامج برنامج تيتش؛ فهو مميز في دقة النتائج التي تتوصل إليها، والتي تركز على نقاط القوة عند الشخص، ونقاط الضعف ليتمكن الأخصائي من زيادة نمو نقاط القوة عند الشخص ومعالجة نقاط الضعف والقصور في معالمه الواضحة والمتركزة على:

  1. التعلق بالروتين.
  2. القلق والتوتر في البيئات التعليمية العادية.
  3. صعوبة في فهم بداية ونهاية الأنشطة وتسلسل الأحداث اليومية بشكل عام.
  4. صعوبة في الانتقال من نشاط لآخر.
  5. صعوبة في فهم الكلام.
  6. صعوبة في فهم الأماكن والمساحات في الصف.
  7. تفضيل التعلم من خلال الإدراك البصري عوضًا عن اللغة الملفوظة.

كيف يمكن تعليم برنامج تيتش في البيئة التعليمية؟
وتقوم البيئة التعليمية المنظمة على:

  1. تكوين روتين محدد.
  2. تنظيم المساحات.
  3. الجداول اليومية.
  4. تنظيم العمل.
  5. التعليم البصري.

من خلال فكرة التعلق الروتيني، وضعف الإدراك والقلق من عدم معرفة ما يحدث وبطريقة منظمة تقوم فكرة برنامج تيتش الذي يساعد فئة التوحد في التعايش مع المجتمع بشكل أفضل.

ما هو برنامج تيتش (TEACH)؟
هو برنامج تربوي للأطفال التوحديين، ومن يعانون من مشكلات التواصل، وقد طوره الدكتور (إريك شوبلر) في عام 1972م في جامعة نورث كارولينا، ويعتبر أول برنامج تربوي مختص بتعليم التوحديين وكما يعتبر برنامجاً معتمداً من قبل جمعية التوحد الأمريكية.
من مزايا هذا البرنامج أنه ينظر إلى الطفل التوحدي كل على انفراد، ويقوم بعمل برامج تعليمية خاصة لكل طفل على حدة حسب قدراته الاجتماعية -العقلية والعضلية- واللغوية وذلك باستعمال اختبارات مدروسة بدقة ومناسبة للطفل. 
برنامج تيتش يدخل عالم الطفل التوحدي ويستغل نقاط القوة فيه مثل اهتمامه بالتفاصيل الدقيقة وحبه للروتين، أيضًا هذا البرنامج متكامل من عمر 3-18 سنة حيث إن تهيئة الطفل للمستقبل وتدريبه بالاعتماد على نفسه وإيجاد وظيفة مهنية له عامل مهم جداً لملء الفراغ وإحساسه بأنه يقوم بعمل منتج مفيد قبل أن يكون وسيلة لكسب العيش.

وللحديث تكملة 
مع تحياتي أخصائية التخاطب.

 

حياتي الأدبية كاتبة وروائية أعشق لغة الضاد وأسرد عنها الحكايات بأسلوب قصصي بديع مصرية الهوى وطني أفتخر حياتي العملية أخصائية تخاطب وتوحد ونفسية

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

حياتي الأدبية كاتبة وروائية أعشق لغة الضاد وأسرد عنها الحكايات بأسلوب قصصي بديع مصرية الهوى وطني أفتخر حياتي العملية أخصائية تخاطب وتوحد ونفسية