فرصة ثانية

بوح بالسر المدفون

قد بحت اليوم بكل أحزاني لك
نعم، ربما تألمت من الذكريات لكنني أشعر لأول وهلة وكأني أضع من فوق كتفي حملاً ثقيلاً طالما حملته وتألمت منه.
الآن أنت تعلم بكل شيء،

تدرك مدى إحباطي وألمي،
تدرك الأشواك المغروسة في قلبي،
وتدرك أنك أنت من غرسها.
الآن لا داعي لأي ادعاءات لا طائل من ورائها..
الآن ترى قلبي بوضوح
نعم، أنا المكلومة بروح إنطفئت ذات يوم بسببك.
بالرغم أنك لا تجيد سوى إلقاء التهم عن كاهلك لتقنعني أني السبب وراء كل شيء
فلنُكَفِّر إذن عن تلك اللعب السخيفة
ودعنا مِنْ مَنْ أخطأ في حق مَنْ
حاول أن تسطر في قصتك سطوراً جديدة، وحاول أن تصنع قصة أخرى أحب قراءتها
أحيي داخلي مرة أخرى مَشَاعِر ماتت بالرغم مني.

 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Feb 24, 2021 - فاطمة السر
Feb 24, 2021 - سماح القاطري
Feb 23, 2021 - احسان
Feb 23, 2021 - سماح القاطري
Feb 22, 2021 - ثلجة ريان
Feb 22, 2021 - سماح القاطري
نبذة عن الكاتب