فراق الأحباب

أيا موتاً، مهلاً مهلاً

أهل أحبائي عندك بيعاً سهلاً!

أليس في الزمان والمكان غيرهم؟

ألم يؤلمك كسرة قلبي وعيشي دونهم؟

رويداً رويداً؛ فقلبي منهار

فمن كثرة الوجع أوشك على الانفجار

فبين حين والآخر تذبحه دون انتظار

اتركه يداوي نفسه من الدمار

أيا موتاً، اترك لي باقيهم

أيستطيع الناس العيش دون ذويهم!

أيا موتاً، وداعاً وداعاً

واترك لي من الدنيا باعاً

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
May 22, 2021 - hind elmetwaly
May 21, 2021 - براءة رامي عبد المنعم زعتري
May 9, 2021 - Chaymae El Harrak
May 9, 2021 - لمياء بوعيشي
May 8, 2021 - احمد عبدالله على عبدالله
نبذة عن الكاتب