فلتعلم

ليس كل من تعرفه صديقًا.. 

وليس كل من لك ابتسم رفيقًا.. 

قد نعترض أشخاصًا فنظنهم أصدقاءً.. 

لكنهم لا يستحقوا أن نضعهم في خانة الأصدقاء.. 

فبعضهم عند التعرف على الغير عنك سيبتعد ويتغيّر.. 

فينسى علاقة الصداقة التي بينكم، وتصبح أنت الغريب والغير.. 

وسيعترضك أيضًا من يحفظ أسراره، وينبش في أسرارك..

ستجد أيضًا من لا يحبّ لك الخير وينافق..

والبعض الآخر لا يراك إلا فقط مصلحة، لا صديق.. 

وهناك من سيتركك ويفلت يدك في منتصف الطريق.. 

لأنه في حزنك وضعفك لا يريد أن يكون معك.. 

لأنه يريد أن يكون معك فقط عند قوتك وسعادتك.. 

لكن لا تحزن، ولا تيئَس، بل درسًا اعتبرهم.. 

وتعلم أن تنتقي حقًا الصّديق الوفي.. 

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب