غزل الليل

عندما تشتاق 

تغزل خيوط الليل

وتصنع منها أوسدة

وأغطية، أتدري ما يؤلم 

ترائبك تلك الأغطية إخلعها 

عنك و لاتصنع منه قميصاً

ولا ترتديه فإن فعلت 

ستظل ترائبك تشتعل بما 

لا تقوى عليه وينكسر صلبك

إنزع ذاك الغزل من يدك

وأبدله بشرياني حتى يكون 

بردًا و سلاماً وردد معي

آذان اللقاء حتى تقيم صلاة

المودع لتلك الأشواق السقيمة

وتقيم صلاواتك وأدعيتك

بمحرابي وردد ذاك الدعاء

حتى يستجاب لك

إمنحني يقينك يا الله

بأن كل ما تمنيته ستستجيب له

 

إنها لي وإنتهي الأمر 

 

ص. م

 

 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Oct 14, 2020 - ليلى المخشوني
Sep 1, 2020 - سماح القاطري
Sep 1, 2020 - سماح القاطري
Aug 27, 2020 - سماح القاطري
Aug 26, 2020 - يسري سلامه حجازي
Jul 13, 2020 - زيزي شوشة
نبذة عن الكاتب