(غرائب عالم النبات: النباتات الآكلة للحوم (النباتات الآكلة للحشرات

النباتات آكلة اللحوم هي نباتات تستمد بعض أو معظم مغذّياتها (ولكن ليس الطاقة التي تستمدها من عملية التمثيل الضوئي) من اصطياد واستهلاك الحيوانات أو الكائنات الأولية، وعادة ما تكون الحشرات والمفصليات الأخرى. تكيفت النباتات آكلة اللحوم لتنمو في الأماكن التي تكون فيها التربة ضعيفة أو فقيرة بالمغذيات، وخاصة النيتروجين، مثل المستنقعات الحمضية. كتب تشارلز داروين كتاب "النباتات الآكلة للحشرات"، وهو أول مقال مشهور عن النباتات آكلة اللحوم، في عام 1875. يمكن العثور على النباتات آكلة اللحوم في جميع القارات باستثناء القارة القطبية الجنوبية، وكذلك العديد من جُزر المحيط الهادئ.

 

يُعتقد أن اللحوم الحقيقية قد تطورت بشكل مستقل تسع مرات في خمس مجموعات مختلفة من النباتات المزهرة، وتم تمثيلها بأكثر من عشرة أجناس. يشمل هذا التصنيف ما لا يقل عن 583 نوعًا من الأنواع التي تجذب الفرائس وتحجزها وتقتلها، وتمتص العناصر الغذائية الناتجة المتاحة.  وقد زاد هذا العدد بنحو 3 أنواع سنويًا منذ عام 2000. بالإضافة إلى ذلك، يظهر أكثر من 300 نوع من النباتات آكلة اللحوم في العديد من الأجناس بعضًا من هذه الخصائص وليس جميعها.

 

آليات اصطياد النباتات للحيوانات والحشرات:

  1. مصائد الشلّال (نباتات القاذف) تصيد الفريسة في ورقة ملفوفة تحتوي على مجموعة من الإنزيمات الهضمية أو البكتيريا.
  2. تستخدم مصائد الذباب الصمغ اللزج.
  3. تستخدم المصائد المفاجئة حركات الأوراق السريعة.
  4. مصائد المثانة تمتص الفريسة بواسطة المثانة التي تولّد فراغًا داخليًا.
  5. مصائد جراد البحر، والمعروفة أيضًا باسم مصائد ثعبان البحر، تجبر الفريسة على التحرك نحو عضو في الجهاز الهضمي بشَعر متجه إلى الداخل.

 

قد تكون هذه المصائد نشطة أو سلبية، اعتمادًا على ما إذا كانت الحركة تساعد في القبض على الفريسة. على سبيل المثال، يعتبر Triphyophyllum ورقة ذباب سلبية تفرز الصمغ، ولكن أوراقها لا تنمو أو تتحرك استجابة لالتقاط الفريسة. وفي الوقت نفسه، فإن الندى عبارة عن مصائد نشطة للورق، حيث تخضع أوراقها للنمو الحمضي السريع، وهو توسّع في الخلايا الفردية بدلًا من انقسام الخلايا. يسمح النمو الحمضي السريع لمخالب النديّة بالانحناء، مما يساعد في الاحتفاظ بالفريسة وهضمها.

بقلم الكاتب


دكتوراة فى الميكروبيولوجى - كلية العلوم - جامعة الزقازيق - مصر

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

دكتوراة فى الميكروبيولوجى - كلية العلوم - جامعة الزقازيق - مصر