شخصية جمعت بين السُلطة والتواضع وحب الناس

عن رمز من رموز القضاء فى مصر إنه علم من أعلام القضاء محب لعمله ولايخاف من أحد إلا الله .

رحل من كان محبا   لله ورسوله  كان منهج حياته الكتاب والسنة النبوية إنه المستشار رمضان حمودة الميري. 

عندما نتحدث عنه فنحن نتحدث عن أخلاق تمشي على الأرض يداعب الأطفال والكبار بشوش الوجه سليم الصدر طيب القلب كان يقتدى برسول الله صلى الله عليه وسلم فكان خلقه القرآن وكان يقدس العلم والعلماء فكان يجتمع بهم يوم الجمعة من كل أسبوع ليشاركهم العلوم الشرعية ومجلس العلم.

عندما نتحدث عنه فى مكان ما الكل يجتمع على حبه للخير والعلم ومجالس الذكر فكان من الذاكرين الله كثيراً.

كان صاحب منصب ومستشار فى القضاء إلا أنه لم يسيطر عليه المنصب بل كان الأخلاق الحسنة وحب الخير ومجالسة العلماء شعار له ليخبرنا 

أن الأخلاق الحسنة هي الشيء الوحيد الذي يدوم إلى الأبد وتجلب لصاحبها الأحترام والمحبة. 

وأن أخلاقه هو الرصيد الذي أودعه عند الناس وتركه لنتعلم منه أن المنصب يزول والأخلاق وحب الناس والسيرة العطرة باقية إلى الأبد.

عندما سمع الناس خبر وفاته الكل أجمع على حبه وحبه للخير ومجالس العلم والعلماء ومساعدة الآخرين.

كان يوم الجمعة هو اليوم المفضل بالنسبة له يجتمع في منزله بمجموعة من المشايخ ليصير هذا اليوم حلقات من الذكر والمناقشة فى أمور الدين تاركاً أمور الدنيا. 

ومن حبه لهذا اليوم وحبه للعلم والعلوم الشرعية دفن ليلة الجمعة وماأعظمها ليلة.

قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من مسلم يموت يوم الجمعة أو ليلة الجمعة إلا وقاة الله فتنة القبر)

 

إذا أردت أن  تعرف أخلاق رجل ضع فى يده سلطة ثم أنظر كيف يتصرف كان يتصرف على طبيعته غير مهتم بالمنصب وحب السلطة 

الكل أجمع أن المستشار رمضان حموده أخلاقه نبتة جذورها فى السماء وأزرهارها وعمرها يفوح فى كل مكان 

الكل أجمع أن رجل علم لايفتخر بأي شيء وإن كان يدل يدل على ثقافته وأخلاقه 

عندما تتحدث عن المستشار رمضان حموده  أتذكر شعر الإمام على بن أبي طالب عن الأخلاق 

إن المكارم أخلاق مطهرة فالدين أولها والعقل ثانيها 

والعلم ثالثها والحلم رابعها والجود خامسها والفضل ساديها والبر سابعها والصبر ثامنها والشكر تاسعها واللين باقيها. 

والنفس تعلم أني لا أصادقها ولست أرشد إلا حين أعصيها 

غفر الله له ورحمه رحمه واسعة رحل عن عالمنا ليؤكد لنا أن الأخلاق الحسنة هي الشيء الوحيد الذي يدوم إلى الأبد وتجلب لصاحبها السعادة في الدارين وحب الناس

 

بقلم الكاتب


أحب الكتابة والقراءة والشعر والخواطر خريجة ليسانس آداب وتربية لغة عربية الكتابة والقراءة والشعر فهي كفيلة بترميم النفس وتغيير مزاجها

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

ربنا يرحمه ويغفر له ويدخله فسيح جناته

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

أمين يارب

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

رحمه الله رحمة واسعة وجعل مثواه جنان الخلد فالباقى فعلاً من الإنسان السيرة العطرة فقط

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

أمين يارب

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

أحب الكتابة والقراءة والشعر والخواطر خريجة ليسانس آداب وتربية لغة عربية الكتابة والقراءة والشعر فهي كفيلة بترميم النفس وتغيير مزاجها