على غفلة


نعم  أنا كذبت عليك

حين أخبرتك إني بالغير ارتبطت 

هي كانت مجرد كذبة 

لكني في صدمة من ردت فعلك 

فمجرد كذبة لحقيقتك كشفت 

حقيقة كثيراً مؤخراً حاولت إخفائها 

وفي صميمي أنا كنت لها أعلم 

لكني بغباء لها أنا  كنت أكذب 

كنت أعلم أنك لي لا ولم تحب 

ورغم ذلك كنت أوهم نفسي 

من كلامك أنك لي تحب وبي معجب 

يبدو أن الصوت الداخلي الذي بي يحاول إيقاظي من الوهم 

لا أعرف هل لك أعتذر عن الكذب 

أم أعتذر لنفسي لأني في حقها أنا أخطأت..!!

يبدو أني كنت بحاجة للكذب عليك بنوع من الكذب 

فقد كشفت حقيقتك التي طالما أخفيتها بقولك إنها مجرد مزحة 

يبدو أني أنا ومشاعري كنا مجرد مزحة لك.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Oct 15, 2021 - Jorri got7
Oct 14, 2021 - حبوشي شهيناز
Oct 14, 2021 - اسماء عمر
Oct 10, 2021 - اروى اياد
Oct 9, 2021 - اماني محمد
نبذة عن الكاتب