على حافة الإنهيار

أنا المتظاهر دائما بالقوة والثبات أنا المتظاهر بالقدرة على التصدي لضربات كانت في كل مرة تقتل روحي أنا الذي أتظاهر بأنني سوف أقدر على استكمال مسيرتي وأنا أحمل فوق عاتقي حملا يفوق الجبال أنا الذي أسمع صرخات كياني وأنين روحي التي تطلب مني النجدة وان افعل أي شيء لإنقاذها من الاختناق وأنا أستمر في تجاهلها لأنني أقف مكتوف الأيدي وأعجز عن مساعدتها.
ولكن إلى متى؟ وأنا أسير في دروب الحياة وطرقات مسيرتي وأنا أفقد شغفي يوماً بعد يوم عن كل شيء وينحسر الأمل من طريقي إلى متى سوف أستمر بالتظاهر بالثبات وأنا أرى أن الوقت ينفذ من يدي وكياني متصدع وممتلئ بالجروح والخدوش العميقة التي تأخذني إلى السقوط بل وإلى الانهيار. تزداد الضربات وتأتي من كل اتجاه على الرغم من محاولاتي للتصدي لها ولكنني أفقد سيطرتي عليها مرة بعد مرة ويزداد ضعفي وهشاشة عزيمتي وأنا أرى نفسي أقف على حافة الانهيار.
لم يتبقى سوى خطوة واحدة على انهيار كياني ما أصعب هذا الموقف الذي يغمره الحيرة والشتات وفقدان السيطرة على الترميم وإعادة البناء من كثرة التصدعات والجروح. ماذا سوف أفعل هل سوف أستسلم للانهيار؟ أم أحاول أن استغل ما تبقى من عزيمتي على الرغم من ضآلتها؟ أم أنني أنتظر لحظة الانهيار وأفرغ روحي من كل شيء وكل رغبة في العيش وأنا أحيا بجسد بلا روح منتظرا لنهايتي؟ لا أعرف ماذا سوف أفعل أشعر بأنني أفقد صوابي وبشلل في تفكيري وأشعر بالعجز الشديد والاختناق والتقييد.
ولكنني أنتظر يدا تلتقطني من ضياعي وشعاع أمل ينير عتمتي ويرشدني وقشة اطمئنان لكي أعبر بها بحر مخاوفي وأحزاني وسكينة لتهدأ بها النيران المشتعلة بداخلي ولطف ورعاية من الله لتأنس بهما وحدتي ورحلتي أحتاج إلى أي شيء. . أي شيء أستطيع به أن أتراجع من على حافة الانهيار.

بقلم الكاتب


كاتبة ، شاعرة ومؤلفة مصرية.. مقال ، شعر ، رواية .


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

أعيش نفس المشاعر..على حافة الانهيار فهل من منقذ ياترى؟!

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

انتظر الجزء الثاني ولا تنسي ان هناك دائما امل وان فرج الله يتدخل في اللحظات الأخيرة

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتبة ، شاعرة ومؤلفة مصرية.. مقال ، شعر ، رواية .