على أرجوحة


 على أرجوحة الماضي والحاضرتمرجحت

كالعادة هي في سكون الليل من الحزن تأوهت

وبين نسمات الهواء قطرات دموعها تناثرت

بلعبة الأرجوحة بين الفضاء والأرض تأرجحت

في الفضاء الواسع لعنان أفكارها وخيالها أطلقت

وبين قطرات دموعها لضحكة قوية أطلقت

وحين لمسة قدمها الأرض مرة أخرى للماضي تذكرت

لغدر الأصدقاء ولكل الوعود الكاذبة ولخيانة الحبيب تذكرت

فالأرض تذكرها بالواقع والماضي والحاضر ومرة أخرى بمرارة شعرت

أنك غدرت من أقرب الأشخاص كم هو صعب ومميت

وبخجرا صدا في قلبك وظهرك قد طعنت

والسوء من ذلك أنك على حياة معهم قد أجبرت

بأساها لم يشعر أحد، وبحزنها لم يعلم أحد فهي لكل ذلك قد أخفت

ثم تنطلق مجددا ولنفسها ترجمت

بين أحضان الفضاء ولعينها مجددا أغمضت

هي تظن لو أنها لنفسها في الفضاء رمت

تتخيل نفسها من كل شيء قد هربت

متمنية أن تدوم أكثر تلك لحظات

ولما لا حتى لساعات

بذلك هي فقط طمعت

لكن أمنيتها أبدا ما تحققت

على أرجوحة بين الأرض والفضاء تمرجحت

وبأفكارها للبعيد كأوراق الأشجار في الخريف

تبعثرت وتناثرة دون جناح طارت

تتخيل أنها لكل الألم ما عاشت وتتخيل أن كل أمانيها تحققت

ثم لدمعتها التي من عينها دون إرادة منها تسللت

لها بتنهد مسحت بعد أن فشلت جوفونها وعليها ما قدرت

من قلبها لكثيرا من أطلقت

هي لوحدتها استغلت

وللعب بالارجوحة تسببت

وبأن الهواء في عينها كذبت

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Oct 20, 2021 - مجدولين شنابله
Oct 20, 2021 - ملاك الناطور
Oct 19, 2021 - اسامه غانم حميد العثامنة
Oct 16, 2021 - Neven
Oct 16, 2021 - شيماء دربالي
نبذة عن الكاتب