علم الإسرار جزء 2 – تفسير الرموز للأرقام التي ترآها خلال يومك و بدون بحثك أنت عنها و ما تفسيرها من وآقع علم (الفيزياء الكونيه) !- جزء 4

خامسا :تفسير رقم ( 7) حتى وإن تضاعف ( 77 ) أو (7777):

عند رؤيتك لهذا الرقم خاصة _ ما أروع هذا الرقم فهذا يعني إنك شخص متناغم مع نفسك ومع الكون والطاقة الكونية على كل المستويات وكأنه يتم مكافئتك على العمل الرائع الذي تقدمه _أهدافك واضحه وأنت في توافق معها _تلاحظ بإنك حالتك الصحية على ما يرام _تعيش حياة عاطفية جميلة_حالتك المادية في تحسن دائم والأهم هو وعيك بنفسك والرضا الذي تنعم فيه عن حالك والذي تشعر به من أعماق روحك وأعلم عند رؤيتك لهذا الرقم بإنك في مرحلة شغفك الحقيقي للتعلم والعلم لكن غرضك الأول هو معرفة نفسك أولا لإحداث التناغم مع الكون ومع الطاقة الكونية وحتى تكون أكثر فاعلية لنفسك ومحيطك ثم الآخرون _تردداتك مرتفعة وتؤمن بحدسك وبقدراتك أي مواهبك الباطنية أي من جانب الوعي والعلم فاعلم إنك كلما وغصت في أعماق روحك كلما عشت المزيد من الرضا والهدوء النفسي الداخلي كلما زاد تصالحك مع نفسك ومع من حولك _ وعلي من يرون رقم (77 ) يجب أن يعلموا بأن الشغف والعلم لا يقتصر على المعرفة فقط إنما تطبيق كل هذا على أرض الواقع وهذه هي معادلة صعبة على كثير من الناس ولكن قدرة الشخص الباطنية هي التي تيسر له عملية تجليها على الواقع وما يجذبه إلي محيطة الذي ينعكس على داخله أولا _لذا لآبد له أولا أن يكون على مستوى وعي ورضا دائمين

سادسا :تفسير رقم ( 8) حتى وإن تضاعف ( 888) أو (8888):

هذا الرقم أيضا على جانب من الإيجابية الواضحة التي تبتهج حينما ترآه وله علاقة بالوفره في جميع من نواحي حيآتك ما خطت له وما قمت بزرعة في سنوات من الجهد والتعب أنت الآن تحصدة وتحصل على أكثر ما كنت تنتظر ففعل القيمه في حياتك في كلماتك+أفكارك+أعمالك كي تحصل على الوفرة والزيادة وهي السمة الغالبة لذا عليك أن تستغل كل الفرص التي ستعرض عليك ولا ترفضها وحتما المتوافقة مع أهدافك وعليك أن تكون حاسماّ في قرآرآتك

· كما أشرنا في بداية المقال بإن الأرقام كلها تحمل المعنى الإيجابي حتى وإن بدت بها التحذيرات الواضحة التي تدفع الشخص الذي يرآها دوماّ إلي تجنب الطاقات السلبية سواء النابعة من داخلة والتي يجذبها هو بنفسة إلي محيطة إي يكون هو نفسه عامل قوي في جذبها إلي محيطة الطاقي أو المعروف بــ الحقل الطاقي الخاص به ومن ضمنها رقم (4) حتى وإن تضاعف ( 444) ورقم (5) حتى وإن تضاعف ( 555) ورقم (6) حتى وإن تضاعف ( 666) ورقم (9 ) حتى وإن ضاعف ( 99 ) – فالتضاعف هنا لا يعني إلآ إنه سوى إشاره للتأكيد فقط ...

لا يعنى بالضرورة إنها أرقام سلبية فقط بل إنها ترمز إلي القليل من الإيجابية ، فسوف نستعرض أهم الإشارات لتلك الأرقام باستفاضة كما فعلنا سَابِقًا للأرقام الأكثر إيجابية وحتى تصلك المعلومة كاملة عزيزي القارئ ، فالإشارات التحذيرية أو الأقل إيجابية ما هي إلا في الأصل دليل لنا على عدم إقترآبنا إلي السلبية في حياتنا سواء المنبعثة من الداخل أو من نجذبها من الخارج ... وهذا ما سوف أستند عليه في تفسير كل رقم على حدة حتى وإن تضاعف من زاوية العلوم وخاصة الفيزياء الكونية لتكون المعلومة مؤكدة واضحه مباشرة _ سنتناوله فيما يلي ذكره:-

يتبع إلى الجزء الخامس من نفس المقال وتحت نفس العنوان

علم الإسرار جزء 2 – تفسير الرموز للأرقام التي تراها خلال يومك وبدون بحثك أنت عنها وما تفسيرها من واقع علم (الفيزياء الكونية) ! - جزء 5

بقلم الكاتب


كاتبة مقالات في مجال البحوث العلمية كاتبة مقالات في مجال الأدب، القصص و النقد الأدبي كاتبة مقالات في Life Style و التنمية البشرية كاتبة مقالات بمجال الصحة العامه و النفسية كاتبة مقالات بمجال التسويق و المال و ريادة الاعمال و نفذت الكثير من المشروعات في هذا المجال تحديدا


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتبة مقالات في مجال البحوث العلمية كاتبة مقالات في مجال الأدب، القصص و النقد الأدبي كاتبة مقالات في Life Style و التنمية البشرية كاتبة مقالات بمجال الصحة العامه و النفسية كاتبة مقالات بمجال التسويق و المال و ريادة الاعمال و نفذت الكثير من المشروعات في هذا المجال تحديدا