علمتني أمي

ذات يوم شاهدتي أمي شاردا بذهني فسألتني فيما تُفكر؟ فقلت.. أفكر في أيامي القادمة وفي أحلام كثيرة أحلم بها، فقالت.. تعلم مني شيء.. أنك في رحلتك لتحقيق ما تحلم به لا تحزن أبدا عن أحلام صغيرة قد لا تتحقق طالما هناك داخلك حلم كبير ما زال في الإمكان، حينها شعرت أن أمي استطاعت أن تزرع داخلي الأمل وأن تخلق داخلي مفهوم كنت لا أعلمه وهو أن النجاح ربما لا يأتي من الفرصة الأولى أو من المحاولة الأولى.

ودائما أتذكر كلام أمي كلما قرأت عن تجربة الصين وأن هناك ما يسمى بالفشل النبيل ليصل بك إلى النجاح المنشود، وظل كلام أمي خيط الأمل الذي يُنير لي المستقبل، أتذكره مع كل خطوة أخطوها وأبتسم مع كل حلم أحققه فلقد علمتني أن الإخلاص أساس النجاح والقرب من الله يساوي كل شيء، علمتني أن أبقى دائماً على قيد الأمل كي أهزم به الألم، وأن أبقي على قيد الرجاء كي أقهر به اليأس. 

 وسيظل يطاردني طيف أمي دائماً، فهي هبة القدر، هي أروع ما خلق المنان، هي منبع السكينة والحنان. أمي كم أشعر بالأسى على كل لحظة لم أشُعرك فيها بالسعادة... لأنك كنت لي دائما صانعة السعادة، كنت لي دائما صانعة الجمال من حولي، أمي ما أروعك من إنسانة، فكنت دوماً ينبوع التضحية الذي لا يجف، وبحر الأمل الذي عن العطاء لا يكف، والشمس التي لا تغيب ولا تحيد، ودائما حين كانت تزاحمني الأفكار وأصيب بالحيرة، وحين يلتمسني الحزن ويدعوني إلى دنياه، وحين يضق صدري بالهموم وأتيه في غياهيب أحزاني، وحين احتجت إلى وطنٍ يحميني وصدرٍ يأويني، حينها دائما أنادي أمي. 

أمي.. مع كل إشراقة شمس، أرى صورتك أمامي، أراك تشرقين فتملئين الكون ضياءً، والسماء إشراقاً، ومع كل تغريدة طير كان صوتك الدافئ يدخل في سمعي، هذا الصوت المغرد يعطي الحياة لحناً، يعطي الحياة جودةً، بل يعطي الحياة ذاتها.

أمي.. بعد رحيلك أدركت أن هناك بكاءً دون دموع، وصراخ يمزّق الحناجر دون أن يُسمع، وكيف لا.. وحبي لكِ حقيقة تملأ الأكوان، رحلتِ، ولكن بقي ما تعلمته منك فسيظل هو النهر الذي أشرب منه والنور الذي يستنير به عقلي وسيظل ما تعلمته منك رافد من روافد المعرفة التي شكلت وتشكل وجداني. 

فباقة ورد من حديقة قلبي، أنثرها لذكراك وأقول لك أحبّك يا أمّي.

مدرب معتمد للاستشارات الاسرية والزوجية كاتب فى جريدة حياتى اليوم مؤلف كتاب .. ازاى نتجوز صح مؤلف كتاب .. زواج بدون ازعاج

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Aug 10, 2022 - عبد الخالق الجوفي
Aug 8, 2022 - حسن رمضان فتوح الواعظ
Aug 8, 2022 - دعاء عبدالله بواعنة
Aug 3, 2022 - رؤى حسن ابراهيم
Jul 28, 2022 - إلهام محمد سمير القدة
Jul 26, 2022 - رافي محمد فادي عبدالله
Jul 22, 2022 - اروى عماد شحادة
Jul 18, 2022 - سام بشارة جروج
Jul 15, 2022 - إسراء خالد سيف
Jul 7, 2022 - عبدالرزاق ياسين درويش
Jul 3, 2022 - كوثر بن الميلي
Mar 21, 2022 - دعاء عبد الفتاح
Mar 21, 2022 - أحمد باسل رضوان
Mar 21, 2022 - أسماء شبيب
Mar 21, 2022 - هبة محمد نبيه
Mar 21, 2022 - وجيه نور الدين محمد شرف
Mar 21, 2022 - حسين فتحي
Mar 21, 2022 - مروة انيسة
Mar 21, 2022 - طارق السيد متولى
Mar 21, 2022 - ندى هاشم حامد
Mar 21, 2022 - نضال ابراهيم خميس ضهير
Mar 21, 2022 - ناجى عبدالسلام السنباطى
Mar 21, 2022 - ريتاج جمال الجبور
Mar 21, 2022 - سحابة ماطرة
Mar 21, 2022 - سارة كمال الدين
Mar 21, 2022 - شنتوفي ملاك
Mar 21, 2022 - مها خير
Mar 21, 2022 - شهد سراج
Mar 21, 2022 - ازهار محمد محمد عبدالبر
نبذة عن الكاتب

مدرب معتمد للاستشارات الاسرية والزوجية كاتب فى جريدة حياتى اليوم مؤلف كتاب .. ازاى نتجوز صح مؤلف كتاب .. زواج بدون ازعاج