علاقات خطرة

إن العلاقات البشرية من الممكن أن تكون أحد أسباب السعادة ومن الممكن أيضاً أن تكون أحد أسباب التعاسة للبعض والألم، وهذا الاستنتاج بناءاً على دراسات منها بجامعة هارفارد واستمرت لمدة 75 عام لعدة أجيال متتابعة.

لغة الجسد (التواصل الجسدي) أصدق من لغة اللسان، إن الكلام يعبر عن حالة الطمأنينة ولغة الجسد قد تؤكد تماماً عكس ذلك (تدعي الثقة ولكن تتحدث مرتعش اللغة واليدين والقدمين) واستفاض في هذا الحديث بالبحث والدراسة (سيجموند فرويد-فريتزبيرلز).

أكثر الأمراض وأغلبها ينتشر بسبب الحالة النفسية وهذا مايسمى (المرض النفسي الجسدي).

التكوين البيولوجي للإنسان بمختلف جنسه، تحمل الناحية الذكورية (هرومن تستيسترون) والناحية الأنثوية (استروجين)، إذا كانت النسب طبيعية طبقاً لكل جنس بات الواضح طبيعي، أما إذا اختلفت نسب هرمون عن الآخر فإن الشخص يتميز بالهرمون الغالب على الآخر بغض النظر عن الجنس.

التكوين النفسي للشخص يسكنه ثلاث أشخاص مختلفين:

1- النفس الطفلية بأشكالها (الطفل الحر-الطفل المتكيف-الطفل المتمرد)

2- النفس الوالدية بأساليبها (الوالد الراعى-الوالد الناقد) 

3- النفس الراشدة (الحكيم)

ظاهرة الطرح:هى إعادة توجيه مشاعر وأفكار وسلوكيات تجاه شخص معين في الحاضر بشكل غير واعي، في حين الحالة أصلاً تعود لآخر في الماضي وله صور كثيرة (حب-كره-غضب-تقديس.. إلخ)

التحذير الكامل من أن تقوم يإرتداء أحد الأدوار الثلاثة التالية:

الجاني -المنقذ -الضحية

التقمص :هوالمعنى الأعمق للتقليد لأنه يحدث بصورة أعمق وبدون وعي ويحدث في الخير والشر .

تقمص دور الأب أو الأم أو االمدرس، الأخ الأكبر، المعلم القدوة ...إلخ

النكوص (Regression) هو مصطلح يعني العودة إلى أقرب مرحلة عمرية، المرحلة العمرية  التي كان يشعر بها الفرد بالأمان والإتزان النفسي.

يكون العمر كبير ولكن السلوكيات تظهره كأنه أقل من عمره بمراحل، وتكاد  تصل إلى مرحلة ما قبل الولادة.. الجنين.

 

بقلم الكاتب


ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب