عقوق الوالدين إلى أين نحن ذاهبون؟

انتشر في الآونة الأخيرة مشكلة كبيرة جدا وهي عقوق الوالدين، أصبحنا نرى في هذا الزمان من يقتل أبيه، ومن يقتل أمه، ومن يشعل النار في أمه، هذا أمر غريب جدا يحدث في مثل هذه الأيام، وكذلك رأينا من يضرب أمه من أجل زوجته، ومن يرمي أمه بالشارع ويتركها.
ما هي الأسباب وما هي الدوافع التي جعلت هؤلاء يفعلون ذلك مع آبائهم وأمهاتهم؟
ما هي الأسباب التي جعلت الرجل يقتل أبيه ويقتل أمه؟
ما الذي جرى في المجتمع أهذا انحراف أخلاقي أم هو البعد عن الدين؟
قد يكون السبب وراء ذلك وهو الإدمان أو السرقة أو انحرافات سلوكية وأخلاقية كثيرة ظهرت مؤخرا.
وقد يكون هذا الانحراف نوعا من الانحدار الثقافي، وانحدار في العلاقات الاجتماعية، وفي القيم الدينية وفي الأخلاقيات، وكذلك انتشار المخدرات، والشذوذ، والإلحاد يعتبر من صور الانحدار الثقافي، وهذه السلوكيات تؤثر على العلاقة بين الابن والأب، وعلاقة الابن والأم قد تؤدي إلى قتل الابن لوالديه.
وقد أمرنا القرآن الكريم البر بالوالدين وأوصانا بهما، ولم يأمر البر من الآباء إلى أبنائهم وذلك لأن العقوق يقع دائما منهم.
حيث ذكر في قوله تعالى (فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا).
هل يعقل من كان السبب في وجود الابن وهو الأب أن يكون مصيره القتل؟
فعقوبة الإعدام هي أقصى عقوبة يجب أن تنفذ في من قتل أحد أبويه، إن هذا الفعل يكون فيه من الخسة والدناءة حيث إنه لم يؤتمن قاتل أبويه على أبويه، ولم يحسن إليهما بل أزهق روحهما.
ينبغي على دور العبادة، والمدارس، ووسائل الإعلام، التوعية ونشر الأخلاق الحميدة والحث على بر الوالدين والتحذير من عاقبة عقوق الوالدين.

بقلم الكاتب


دكتوره / ازهار عبدالبر دكتوراه علم نفس تربوى-مدرب تربوى -مراجع بجودة التعليم


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

دكتوره / ازهار عبدالبر دكتوراه علم نفس تربوى-مدرب تربوى -مراجع بجودة التعليم