عطر الحب القاتل

قد أكون شاعرًا بالفطرة... قد أكون أديبا... لكن حينما تصوب عيناها عليّ أشعر بقلبي يخفق بشدة، لا أكذب إذ أقول لك بأنه قد تعرضت للإغماء بسبب نظراتها، أنا لست شخصية انطوائية، لكن أتلعثم بشدة حينما أراها، بعد مرور الأيام وعدَّة لقاءات قررت الاعتراف بحبي لها.

خططت لحيلة وهي أن ألقي بورقة على شكل قلب الحب، ومعطرة برائحة عطري، ومزينة باللونين الأسود على الحواف والنيلي ببقية الورقة، وكتبت عنوانا وزمانا عليها باللون الأحمر، وضعت الورقة بكل حرص على ألا يراني أحد... بين دفتي دفترها... 

وجاء ذاك الموعد... بالصدفة رأيت زميلا لنا... لك وصلت بالميعاد وبكل دقة، لكن كانت قد سبقتني، جلست معهم بعد أن أغرقت نفسي بذلك العطر... بعد السلام والترحيب، طلبت منها متحججا أن تعطيني دفترها لأنقل المحاضرة... أطال ذلك الزميل الجلوس وأصابني ضيق شديد فكرّت ملياً...

ثم أرسلت لأحد أصدقائي بأن يتصل به ويختلق عذرا لإخراجه... لكن بينما كنت أفعل هذا استأذن مني الذهاب... وقالت لي بكل برود وحروفها تسقط على قلبي العاري كالسهام... بإمكانك أن تكمل هنا نقل المحاضرة وأنا سأذهب مع (الزميل) لبعض الوقت إلى الكافتيريا (ذات الأسعار السياحية).

ورن هاتف الزميل لكن بعد فوات الأوان... دخلت وخرجت الأفكار في رئيسي والدنيا تدور من حولي، دخلت صراعًا مع نفسي أوبخها تارة وتنهرني تارة أخرى... لكن ألقيت بتلك الضوضاء وقررت بأن أكمل ما أريد بكل هدوء.

التقينا مرة أخرى واستدرجتها إلى مكان ليس باختلاء، لكن يمكن أن يرانا من يمر من أمامنا.

فبدأت حديثي بعد السلام... وقلت لها ما رأيك بعطري... فقالت إنه مألوف جدًا هل استعرته من (الزميل) (في هذه اللحظة اشتهيت بأن يكون معي سلاحا لأقتل كل من في هذه الجامعة)، أخذت نفسا عميقا ثم حدقت بعينيها وقلت: لا، فقالت حسنا فقط لا تنظر إليّ بهذه الطريقة كدت أموت خوفا منها.

اعتذرت لها... ثم قلت: حسنا ما رأيك بعطري، فقالت إنه جميل جدا، وأنا أحب هذا العطر... قلت هل يذكرك بشيء ما؟ حلّ الصمت فجأة بعد سؤالي لها... ثم رن هاتفها... نظرت إليه فإذ باسم (زميل) عليها... فاختطفت الهاتف منها، وقلت لها أُحبُك! وأخبرتها بأني صاحب الورقة... ووصفتها لها.

بدأت تتمتم، وتتلعثم، والخوف يملئ عيناها، وهاتفها رن مرة أخرى وبنفس الاسم... فألقيته بأقوى ما لدي وتحطم إلى شظايا مبعثرة.

لا أعلم إن كانت بالصدفة لكن (زميل)، مرّ ورآنا بينما كنت أقول: لا عليك أعدك بهاتف أفضل منه... وأنا أعدك بهذا... لم أكمل تلك الجملة وإذ بالزميل يهجم عليّ... (أنا وهو لم نكن ضعافًا)، لم يفكّنا شيئا إلا قوات الدرك، أجل حتى الأمن الجامعي لم يستطع فإذ كل من يقترب منا ينال ما به النصيب.

بعدها لم أتذكر ما حدث بسبب الضجيج من كل مكان لكن أتى الصلح، واختفينا نحن الثلاث عن الجامعة وكل واحد في سبيله... 

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jul 3, 2022 - محراب محمد اسحق
Jul 3, 2022 - قلم خديجة
Jul 2, 2022 - آيه الدرديري
Jul 2, 2022 - منة الله صبرة القاسمي
Jun 30, 2022 - يسر الحاج منور محمد
Jun 29, 2022 - مهند ياسر ديب
Jun 29, 2022 - كاميليا عبدلي
Jun 29, 2022 - هالفي سام ميلاي
Jun 29, 2022 - رهام زياذ مشة
Jun 29, 2022 - بن عريشة عبد القادر
Jun 28, 2022 - شهد سراج
Jun 28, 2022 - زهرة فاطمة ملك
Jun 28, 2022 - وجيه نور الدين محمد شرف
Jun 24, 2022 - فاطمة الزهرة العماري
Jun 24, 2022 - رامي النور احمد
Jun 22, 2022 - سنا الصالح
Jun 21, 2022 - زينب علاء نايف
Jun 21, 2022 - ابراهيم فتح الرحمن محمد عبدالله
Jun 21, 2022 - محمدي امنية
Jun 19, 2022 - يوسف محمود يوسف
Jun 19, 2022 - رامي النور احمد
Jun 19, 2022 - فطوم آلنعيمي
Jun 18, 2022 - زينب علاء نايف
Jun 16, 2022 - ياسمين صحراوي
Jun 15, 2022 - أشرف الأمين مبارك محمد
Jun 15, 2022 - رمضان بوشارب الجزائري
Jun 15, 2022 - احمد حمدان شاهين
Jun 14, 2022 - رامي النور احمد
Jun 14, 2022 - فادي محمد كناوس
Jun 13, 2022 - أشرف الأمين مبارك محمد
Jun 10, 2022 - احمد تناح
Jun 10, 2022 - Anood Shurrab
Jun 10, 2022 - هاجر ادبراهيم
Jun 10, 2022 - وجيه نور الدين محمد شرف
Jun 8, 2022 - محمد مصطفى
Jun 2, 2022 - هاني ميلاد مامي
May 30, 2022 - فاطمة الزهرة العماري
May 29, 2022 - علي صالح طمبل
May 29, 2022 - معاذ فيصل اسماعيل يعقوب حكمي
May 29, 2022 - أحمد الطلفاح
May 29, 2022 - لحظة هدوء
May 28, 2022 - ندا علي
May 26, 2022 - أحمد أبوزيد
May 26, 2022 - ندا علي
May 26, 2022 - مهاب البارودي
May 25, 2022 - رحمة مصعب الغزال
May 24, 2022 - شيماء عوض محمد
May 23, 2022 - على محمد احمد
May 22, 2022 - أحمد أبوزيد
May 22, 2022 - ديانا جمال عبود
May 21, 2022 - مريم حمادة
May 21, 2022 - محروس خميس السعداوي
May 20, 2022 - سماعين محمد الأمين
May 18, 2022 - طلعت مصطفى مصطفى العواد
May 16, 2022 - علاء جادالله الخمري
May 13, 2022 - مهاب البارودي
Apr 29, 2022 - احمد حمدان شاهين
Apr 15, 2022 - رايا بهاء الدين البيك
Apr 8, 2022 - أميرة المكي
Apr 8, 2022 - سادين عمار يوسف
Mar 28, 2022 - نورا محمد
Mar 28, 2022 - هاجر ادبراهيم
Mar 28, 2022 - أيمن حسين
Mar 16, 2022 - يوهان ليبيرت
Mar 16, 2022 - يوهان ليبيرت
Mar 16, 2022 - يوهان ليبيرت
Mar 15, 2022 - نور ادم حلمي
Mar 14, 2022 - طارق السيد متولى
نبذة عن الكاتب