عزة الفقر

في زمن التحضر والتطور التكنولوجي هناك من يعشق الحياة بحلوها ومرها، حتى وإن كانت تلك اللحظات التي مر عليها قاسية جداً.

هو طفل لم يتجاوز عمره العشرة الأولى من سنة!

نظراته توحي بأنه بائس فقير لكن يرى عليه عزة وشموخ!

كان يقف على جانب الطريق يلتف حول نفسه من شدة البرد 

يلملم ثيابه الرثة التي كتب عليها بمداد الدموع آلالام وأحزان وآهات يختزنها قلبه المنكسر مئات المرات..

يحدق من بعيد وأحيانا من قريب للمارة الذين يرتادون محال لبيع الملابس والهدايا والأطعمة الطازجة، وكأنه يصرخ ويهمس في تلك الضمائر التي انشغلت بالدنيا الفانية!

وبينما هو غارق في حزنه الشديد وقد تجمدت رجلاه من شدة البرد إذ بشخص يقف أمامه يرى عليه الكثير من البذخ والثراء، يخرج من جيبه دراهم معدودات ليضعها أمام ذالك الطفل الفقير، بطريقة إمتزجت بالتكبر والإحتقار!!

سمفونية رنين تلك الدراهم لم تفتن ذالك الطفل وكأنه لم يبالي بها، وفجأة وقف الطفل البائس وقفة رجل!؟

قد رفع رأسه عالياً وهو يقول لذالك الثري: سيدي الكريم فقري لم يجعلني يوماً مهاناً ذليلاً، حتى وإن تراني بعيونك طفلاً، لكن أحمل في داخلي رجلاً ناضجاً يعرف الحياة جيداً ويستطيع أن يميز بين الناس!

لا تتعجب أيها الكبير، فالمظاهر خداعة ونفوس الناس طماعة حتى وإن كنت في نظرك فقيراً متعباً، لكن عزة النفس تملىء روحي وتغذيها متى جاع بطني. 

بقلم الكاتب


كاتب هاوي،شاعر موهوب كتابة القصص الخيالية مدرب متدربين تنمية بشرية خطاط كتابة الحكم والمواعظ


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Apr 16, 2021 - kaan kaan
Apr 15, 2021 - أميرة المكي
Apr 14, 2021 - hind elmetwaly
Apr 13, 2021 - اماني محمد
نبذة عن الكاتب

كاتب هاوي،شاعر موهوب كتابة القصص الخيالية مدرب متدربين تنمية بشرية خطاط كتابة الحكم والمواعظ