عبلة

وجع القصيد يغازل الثكالى

ويأخذ أوجاعي يبيعها

يترجمها بكل لغات الانكا والمايا

ويحرم القرابين من التسبيح

ويدون الثمودي التاريخ  برسم

ولا ينسى الفرعون أن يوصي بتحنيطه 

والبحر يمضغ أسماكه ويتمنى اللقاء بالبيدق الهارب

السلام على أرض الموتى أضحى مستحيل 

وأتذكر وصية أمي 

إن الإنسان إنسان

أسود أو أحمر أو أبيض

أن الإنسان قلب   

والقلب بداية كل الحضارات

وأجد البذرة في بداية التاريخ

وتستمر كاتبة ونامية

سنبلة ترافقني

تؤرقني وتقرأ أفكاري

لتستمر الحكاية

وأراني أراود الحروف الأبجدية

أتحسسها في كل اللغات

أراودها 

أسرقها 

 أناجيها

وأبحث عن رائحة أبطال الماضي

داخل القصائد القديمة 

الأودسا والإلياذة ومعلقات العرب

وكلمات ديهيا 

وأرى السيف يلمع 

والبارود أسود 

والصمت يبكي داخل بيوت الفقراء

هناك في البعيد

وأدرك أن الحياة عبله وكاتبها عنترة

في صوائت الرموز وصوامتها

فأجدني أقف عاجزا

حائرا.. باردا    

أبحث عن الدفء والسلام 

الحب وأرتشف الكلمات 

الذكريات والخلود 

بلقيس ونفرتيتي وديهيا وزانوبيا 

 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jan 19, 2021 - طارق أحمد عبد الله
Jan 18, 2021 - علي محمود أحمد الأهدل
Jan 13, 2021 - فتحية شمسان احمد سعد
Jan 11, 2021 - asma moustiri
Jan 9, 2021 - طارق أحمد عبد الله
نبذة عن الكاتب