قصة "طفلتي المريضة" (الجزء الثالث)

كنتُ في غربة لا أعرف أحدًا يواسيني سوى الأخوات اللواتي عرفتهن في المشفى..

فبعد مرور خمس ساعات لم تخرُج طفلتي، وبدأ شغفي وخوفي يزداد.. 

ها قد انتهى وقت العملية.. 

أين طفلتي...! 

ذهبت للمترجمة لأسألها، لكنها أيضاً لا تعلم.. 

اتصلنا بالدكتور، فأجابنا أنها تحت العمليات ما زالت، وبعد صراع مع الزمن ومرور التسع ساعات.. واللوعة أكلت قلبي والدموع ملأت عيناي..

اتصلت بي المترجمة، وأخبرتني أن طفلتي قد خرجت من غرفة العمليات، وأخبرتنا أن أذهب للطابق العلوي كي نرى الدّكتور.. 

وهنا اتجهتُ مسرعةً نحو المصعد، لكنّني وجدتّه مشغولاً.. 

لم أستطع الانتظار صعدتُ على قدمي، ووجدتُ الطّبيب وهو خارج من غرفة العناية المشدّدة، لكن لا أستطيع أن أتكلّم معه؛ لأنّني لا أعرف اللّغة التي يتحدّثها.. 

وما أن مضت ثوانٍ إلّا وقد أتت المترجمة، وأخبرتنا أن الدّكتور يقول إن العملية قد نجحت.. 

ففرحت فرحاً لا يوصف، وبعدها أخبرني أنّها ما زالت تحت الخطر حتى تمضي عشرة أيام، وقال باستطاعتي رؤيتها.. 

وما إن ذهب الطبيب هممت، وسجدتُ لله سجدة شكر على النعمة التي أعطاني إيّاها، وهي نجاح عملية طفلتي.. 

دخلتُ غرفة العمليات، فوجدتها مغمضة العينين، وألف أنبوب يدخل إلى جسمها.. 

الأوكسجين، قياس الضغط، والسكر، والقسطرة البولية، و...

الحمد لله نجحت لكنها بحاجة لأن تكون قوية وتتخطّى مرحلة الخطر.. 

خرجتُ من الغرفة سعيدة وخائفة.. 

سعيدة لأنها نجحت العملية.. 

وخائفة من الخطر الذي يهدّد حياة طفلتي.. 

وما إن مرّت أيام قليلة إلّا وقد بدأت علامات الولادة تظهر..

كنتُ كل يوم أزور طفلتي خمس دقائق لم أفارق المشفى أبداً.. 

تارّة أنام في مسجد المشفى وتارّة أنام على أحد الكراسي الموجودة في المشفى، حتى أتى يوم ولادتي بطفلي.. 

في ذلك خرجت معي إحدى الأخوات لمساعدتي، ساعدتني جزاها الله خيرا..

في ذلك اليوم لم أستطع زيارة طفلتي؛ بسبب الآلام الناتجة عن الولادة..

لكنني في اليوم التّالي ذهبتُ لزيارتها ورأيت أنها قد تحسنت، وبدأ وجهها ينير، ويختفي اللون الأزرق من وجهها تدريجياً..

ولكنني أنا تعبتُ وتعبت قواي، وذلك لأنني لا أستطيع النوم على سرير فأنا بحاجة للراحة أيضًا...! 

كنتُ كل يوم أذهب للطبيب وأسأله عن حالها..

حتى أتى اليوم الذي أجهشتُ بالبكاء؛ لأنني لم أجد مكانًا أنام فيه.. 

 

اقرأ أيضاً:

- قصة "طفلتي المريضة" (الجزء الثاني)

- قصة "طفلتي المريضة" (الجزء الأول)

 

............

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Sep 22, 2022 - على محمد احمد
Sep 22, 2022 - صالح بن يوسف مبروكي
Sep 22, 2022 - محمود محمد محمود حامد السيد البدراوي
Sep 21, 2022 - ندى سيد فتحى
Sep 20, 2022 - ٲم ٳسلآم المليكي
Sep 20, 2022 - نرجس مصطفى فريد
Sep 19, 2022 - محمد محمد صالح عجيلي
Sep 18, 2022 - ورده يحيى ظاظا
Sep 18, 2022 - يوهان ليبيرت
Sep 17, 2022 - دعاء عبدالله بواعنة
Sep 17, 2022 - ندى سيد فتحى
Sep 17, 2022 - ورده يحيى ظاظا
Sep 16, 2022 - سمر رجب
Sep 16, 2022 - لؤي عبدالقوي محمد
Sep 16, 2022 - عبد الله عبد المجيد طيفور
Sep 16, 2022 - نوران رضوان @
Sep 16, 2022 - هدى محمد علي
Sep 15, 2022 - اروى حسين فلاني
Sep 13, 2022 - مرام القادري
Sep 12, 2022 - كنعان أحمد خضر
Sep 12, 2022 - محمد ممدوح محمد علي
Sep 12, 2022 - هاني ميلاد مامي
Sep 11, 2022 - لعلاوي رابح روميساء
Sep 11, 2022 - شعيب محمد سعيد غالب شريان
Sep 10, 2022 - محمد عبدالقوي العليمي
Sep 10, 2022 - لما فؤاد عروس
Sep 9, 2022 - صلاح ذوالفقار جعفر
Sep 8, 2022 - رانيا بسام ابوكويك
Sep 8, 2022 - كامل ابراهيم كامل
Sep 8, 2022 - أميرة محسن
Sep 7, 2022 - ترتيل عبد الحميد عبد الكريم محمد نور
Sep 5, 2022 - رضوان راشد الخضمي
Sep 3, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Aug 31, 2022 - سعاد الصادق
Aug 30, 2022 - عبد الله عبد المجيد طيفور
Aug 30, 2022 - شيماء أخضر
Aug 30, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Aug 29, 2022 - سيڤان موسى
Aug 29, 2022 - بسملة رضا زهري
Aug 29, 2022 - حبيبة عمر إبراهيم
Aug 27, 2022 - ملاك ماجد
Aug 27, 2022 - كعبي ميمونة
Aug 26, 2022 - نرجس مصطفى فريد
Aug 25, 2022 - سادين عمار يوسف
Aug 24, 2022 - احمد عصام امان
Aug 24, 2022 - احمد عصام امان
Aug 24, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Aug 24, 2022 - رانيا بسام ابوكويك
Aug 22, 2022 - محمد عقبة الحميدي
Aug 22, 2022 - لعلاوي رابح روميساء
Aug 20, 2022 - سادين عمار يوسف
Aug 20, 2022 - رضوان راشد الخضمي
Aug 20, 2022 - كعبي ميمونة
Aug 19, 2022 - وجيه نور الدين محمد شرف
Aug 17, 2022 - ضيا ابراهيم اسكندر
Aug 17, 2022 - قمرا مصطفى قادر
Aug 16, 2022 - حوراء الأخرس
Aug 15, 2022 - محمد عبدالكريم
Aug 15, 2022 - شعيب محمد سعيد غالب شريان
Aug 15, 2022 - مجانة يمينة
نبذة عن الكاتب

............