طرق بسيطة للحصول على بشرة أجمل

جمال الوجه هو خليط من العوامل الوراثية والبيئية. والعوامل الوراثية هي تلك التي ورثها الفرد من آبائه وأجداده، في حين أن العوامل البيئية هي العوامل التي يتعرض الفرد لها خلال حياته، والتي يمكن أن تؤثر على جمال وصحة البشرة والوجه.

على سبيل المثال، العوامل الوراثية قد تؤثر على شكل الوجه مثل حجم الفك، وشكل الأنف، وحجم العينين، ولونهما، ولون البشرة. ومن العوامل البيئية التي يمكن أن تؤثر على جمال الوجه العناية بالبشرة، والوقاية من الشمس، والتدخين، والنظام الغذائي، ومستوى الإجهاد، والنوم، والتمرين البدني، والتعرض للتلوث.

اقرأ أيضاً وصفات طبيعية ونصائح للإهتمام بالبشرة وجمالها.. تعرف عليها الآن

طرق الحصول على بشرة أفضل

 على الرغم من أن العوامل الوراثية تؤدي دورًا كبيرًا في شكل الوجه، فالعناية الجيدة بالبشرة والحفاظ على نمط حياة صحي يمكن أن يساعد على تحسين وضع البشرة وجمال الوجه. ومن المهم توفير الرعاية والحماية اللازمة للبشرة والوجه للحفاظ على جماله وصحته.

  • العناية بالتغذية

تحتاج البشرة إلى تغذية صحية ومتوازنة، تشمل الفواكه والخضراوات والبروتينات والدهون الصحية، وتجنب الطعام الغني بالدهون المشبعة والسكريات.

  • تناول الماء

يجب شرب الماء بكميات كافية للحفاظ على ترطيب البشرة ومرونتها.

  • النظافة الجيدة

يجب غسل الوجه بانتظام بمنتجات تناسب نوع البشرة، وتجنب استخدام المنتجات المؤذية للبشرة.

  • الحماية من الشمس

يجب استخدام واقي الشمس الذي يحتوي على حماية من الأشعة فوق البنفسجية أثناء التعرض للشمس.

  • التخلص من التدخين

يمكن أن يتسبب التدخين في ضرر البشرة وتسارع عملية الشيخوخة.

  • التخفيف من التوتر

يمكن أن يؤثر التوتر على صحة البشرة؛ لذلك يُنصح باستخدام تقنيات التأمل والتأرجح والتمارين الرياضية للتخلص من التوتر.

  • استخدام مستحضرات تجميل مناسبة

يجب استخدام المستحضرات التي تناسب نوع البشرة وتحتوي على مكونات طبيعية وغير مؤذية للبشرة.

  • النوم الجيد

يحتاج الجسم إلى نومٍ كافٍ لتجديد الخلايا وتحسين مظهر البشرة.

اقرأ أيضاً وجبات وأطعمة صحية تقاوم ظهور علامات الشيخوخة.. تعرف عليها

أهمية الإكثار من شرب الماء لتحسين الوجه

يُعد شرب الماء بكميات كافية مهمًّا للحصول على بشرة صحية وجميلة؛ فالماء يساعد في ترطيب البشرة وإزالة السموم والشوائب التي تعرِّض البشرة للتلف والشيخوخة المبكرة. كما يحتوي الماء على مغذيات وفيتامينات مهمة لصحة البشرة، مثل فيتامين C الذي يعزز تكوين الكولاجين في الجلد، وفيتامين E الذي يحمي البشرة من الأضرار الناتجة عن العوامل الخارجية مثل الشمس والتلوث.

 وبالنسبة لنضارة الوجه، يساعد شرب الماء بكميات كافية على منع الجفاف الذي يؤدي إلى جفاف العينين والتهابها وتهيجها. كما يحتوي الماء على المعادن المهمة مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية، وتحسين عملية التركيز والذاكرة، ما يساعد على تحسين النظر والحفاظ على صحة العينين.

 إذًا، يُعد شرب الماء بكميات كافية من أسهل وأهم الخطوات للحفاظ على جمال الوجه وصحة العينين.

اقرأ أيضاً 8 أفكار تجعل بشرتك جميلة من غير مكياج

أهمية النوم الجيد لزيادة جمال الوجه

يُعد النوم الجيد من الأمور الحيوية التي تؤثر بصورة كبيرة على جمال الوجه؛ ففي أثناء النوم، يصلح الجسم الخلايا التالفة وخلايا الجلد ويجدِّد الأنسجة، وبالتالي يعمل على إصلاح المناطق التالفة في الجلد وإعادة ترميم بنيتها الخلوية، ما يعزز مظهر البشرة ويجعلها أكثر تجددًا وتألقًا.

 وإذا لم نحصل على نومٍ كافٍ، يمكن أن يؤدي ذلك إلى ظهور علامات التعب والإجهاد على الوجه، مثل الهالات السوداء والانتفاخات والتجاعيد، كما أن عدم الحصول على ساعات كافية من النوم يمكن أن يسبب جفاف البشرة وفقدان لمعانها وإسقاطها، ويمكن أن يزيد من ظهور الحبوب والبثور.

 لذلك، فالنوم الجيد يُعد أحد أهم الأسرار للحصول على جمال الوجه وصحته؛ لذلك يجب الحرص على الحصول على ساعات كافية من النوم لمدة 7 - 9 ساعات يوميًّا، وتنظيم المواعيد والأنشطة اليومية لضمان الحصول على نوم وراحة كافيين.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب