...ضاعت الطريق

هل ضاعت الطريق ونحن نبحث عنها أم أن أحلامنا من الأول ضائعة؟

هل وجدنا أنفسنا لنعيش بخير أم لا نتألم أكثر ؟

هل يمكن أن نمضي قدماً ونحن عكس التيار؟

هل رسموا لنا طريقاً لا يجب أن نخرج عنه؟

هل ماتت أحلامنا ونحن أحياء؟

هل ضاع تعبنا بعد أن صنعنا مجدنا؟

كل مما فعلناه وتعبنا من أجله ينبغي أن يذهب سدى وتبعده الرياح عنا
كل يوم نأمل أن يكون الغد مشرقاً وأجمل وإذا بها تغيّم فجأة ولا تمطر
هل أصبح المطر غالياً والشمس بثمنها لكي لا نعيش كما نحب ونريد؟

متى أضعنا الطريق لما وجدناه أو لما بحثنا عنه؟

هل نشفق على أنفسنا أم على الآخرين؟

هل نصحح أوضاعنا، أخطائنا، مآسينا معهم.. أو بعيداً عنهم؟

هل نحن مرغمون على العيش في بيوت آبائنا الأولين؟

كل شيء يسطع منا، تحت إرادتنا تتغير مراراً ..لما يصطدم بالآخرين؟ هل نحن أحرار لنختار كيف نكون ثوار؟

هل هناك قوة قادرة وقاهرة فوق الأرض لا تخضع لإرادة الله ؟

الجواب لا. إذن فلماذا وجدنا..؟!!

نعم، لكي نواصل دون ملل ولا تعب بل بأمل، ومضاعفة الثقة بالنفس.

كل يوم يمضي من حياتنا هو جميل إن رأيناه وأحببنا أن يكون كذلك.

لسنا مرغمون ولا مجبرون على أن ننكسر في سبيل أي أحد أسوأ منا بل أن ننتصر لأنفسنا ولمن هم أفضل منا، إنها الحياة وبفضل وجدنا الطريق لكي لا نضيعه ولن نضيعه.

 

بقلم/ الكاتب سلس نجيب يسين

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Feb 24, 2021 - فاطمة السر
Feb 24, 2021 - سماح القاطري
Feb 23, 2021 - احسان
Feb 23, 2021 - سماح القاطري
Feb 22, 2021 - ثلجة ريان
Feb 22, 2021 - سماح القاطري
نبذة عن الكاتب