صناعة المجوهرات والحلي في الحضارات القديمة ومدى اختلاف دلالة ورمزية الحلي في التراث الشعبي المصري

يرجع تاريخ صناعة المجوهرات والحلي إلى عصور ما قبل التاريخ حيث استخدم الإنسان القديم: جلود الحيوانات وعظامها، والأصداف، وقرون الرنة، والخشب، والحصى، والأنياب، والريش، كما ارتبط شكل وقيمة المجوهرات والحلي في عصور ما قبل التاريخ بالعمر والجنس والقبيلة.

وقد قامت بعض الحضارات القديمة مثل: الحضارة المصرية القديمة، وحضارة إيجة، والحضارة السومرية، بتشكيل وصناعة المجوهرات والحلي من المعادن الثمينة والأحجار الكريمة وشبه الكريمة واللؤلؤ، بأشكال رائعة، حيث صنعوا الأقراط والأساور والخلاخيل والقلائد والتيجان والخواتم.

فقد عُرف الذهب منذ حضارة الفينيقيين والصينيين والهارابا، وتم استخدام الجواهر والخرز فيما بين النهرين منذ خمسة آلاف عام قبل الميلاد.

وفي الحضارة المصرية القديمة، منذ أربعة آلاف عام قبل الميلاد، استخدمت الأحجار الكريمة وشبه الكريمة مثل: اللازورد، والكوارتز، والعقيق الأحمر، واليشب، والملكيت، والفيروز.

وفي الحضارة الإغريقية، قبل ألفين وخمسمائة عام، استخدموا ببراعة الذهب والأحجار الكريمة وشبه الكريمة، مثل: العقيق، والزمرد، والجزع العقيقي، والياقوت، والجشمت، والصفير، كما قاموا بنقش وتشكيل الأحجار.

وفي الحضارة الرومانية، تم استخدام الزمرد، والتوباز، والألماس، والعنبر، والياقوت، والصفير، والعقيق الأحمر، والعقيق البرتقالي والكهرمان الأسود في صناعة المجوهرات وترصيع الحلي.

وفي حضارة المايا، صنعوا الأشكال المختلفة من الحلي المرصعة بأحجار اليشب، والسيج المنقوشة.

وفي حضارة وادي الإندوس بالهند، منذ ألف وخمسمائة عام قبل الميلاد، صنعت الجواهر والحلي المتنوعة والمرصعة بالأحجار الكريمة والخرز.

كما استخدمت المجوهرات والحلي لدى العرب في عصر الجاهلية للزينة، وجلب الرزق، والحفظ من السحر، والعين، والآفات، كما استخدموا الخرز المملوء بالعطر.

وقد ارتبطت المجوهرات والحلي أيضًا بمقتنيات الملوك، التي تزخر بها العديد من المتاحف، مثل متحف التاريخ الطبيعي الذي يضم عددًا من الجواهر الشهيرة.

وتُعدّ صناعة المجوهرات والحلي من أشهر الحرف اليدوية، التي تتطلب خبرة وذوقًا رفيعًا، حيث يتم استخدام اللؤلؤ، والمرجان، والمعادن الثمينة مثل: الذهب والفضة، والأحجار الكريمة: مثل الياقوت، والزمرد وألماس، والصفير، والأحجار شبه الكريمة مثل: الزبرجد، والعقيق، واللازورد، والعنبر، والأونكس، واللابيز، وخاصة، الأوبال الذي اعتبر من أفضل المجوهرات في العصور الوسطى.

وفي العصر الحديث، يتم استخدام المجوهرات والحلي للتعبير عن الذات والمستوى الاجتماعي؛ لذا برزت فكرة "الذهب القشرة" التي أشارت إليها الفنانة "عزة فهمي" في كتابها "فتنة المجوهرات المصرية، الفنون والحرف التقليدية".

وفي التراث الشعبي المصري، تختلف دلالة ورمزية الحلي حسب أشكالها:

1. فالحمامة ترتبط بالأمان والسلام.

2. الخطوط المنحنية والمنكسرة المعبرة عن الماء ترمز للخلود وزيادة الرزق.

3. الدائرة والمعين يرتبطان بدفع شرور العين.

4. السمكة ترتبط بالخير والحكمة.

5. الشمس ترتبط بالخير والخصوبة.

6. القمر والهلال يرتبطان بالخصوبة وبعض المعتقدات الدينية.

7. المثلث يرتبط بالخصوبة والوقاية من السحر.

8. المثلثات المتكررة مرتبطة بالتسبيح الدائم للخالق الحافظ من جميع الشرور.

9. المربع يرتبط بالاستقرار ومنع الحسد.

10. النبات يرتبط بالخير وجلب الرزق.

11. النخيل يرتبط بالشموخ والكرم والازدهار.

12. النجمة الخماسية والسداسية ترتبطان بالسحر والحماية منه.  

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب