صناعة الطفل ... مشروع قومي


صارت أساليب التربية المتوارثة ..... سببا في وجود ما يسمى صراع الأجيال.. رغم المحاولات العلمية المتواصلة والتوصيات المعلنة من المؤسسات التربوية المعنية في أنحاء العالم ... لمواجهة تلك الظواهر المنحرفة والمتفشية بين شباب العالم ... والتي تتسبب في تشويه الحضارات وإعاقة التقدم.. ...حتى وصل الأمر إلى ظاهرة الإرهاب ولم يقتصر الأمر على السلوكيات الشخصية، بل تعدى إلى أن صار أداة من أدوات الجيل الرابع من الحروب بين الدول وبما يسمى تخريب المجتمع من الداخل باستهداف الشباب من الجنسين. 

 

من الشائع في المجتمعات العربية أمثالا تمثل صورا حقيقيه وهي من التراث الشعبي السيء.. مثلا.... مقولة (من شابه أباه.. فما ظلم..) ومقولة (اقلب القدرة على فمها.. تطلع البنت لأمها...) ..... مثل تلك الأمثال. تعتبر عنوانا لمنهج التربية في غالبية الأسر العربية على الأخص.. ترى أن موروث الشباب المقبل على تكوين أسره. وتنشئة أجيال جديده لا يخرج عما تعود عليه من أبيه وأمه... بدون استفادة من تجارب علماء الاجتماع والتربية الحديثة وما ينشر من أبحاث وتوصيات في كل وسائل الإعلام ... ولكن ... المواجهة .... لابد وأن تكون على نهج رسمي وشعبي متلاحمين.. ولم يعد من سبيل سوى .... إطلاق مشروع قومي ... تتعهده الدول والحكومات ... تبدأ بتشريع يلزم بإلحاق المقبلين على الزواج بدورات تثقيفيه توعويه منهجيه.... لإعدادهم وإمدادهم بأصول التربية الحديثة ... ويعتبر اجتيازهم لتلك الدورات .... شرطا لإتمام إجراءات الزواج ... وكفانا (عائد من الشيخوخة).

بقلم الكاتب


بعد ارسالى. لصورنى الشخصيه ... يهمنى إقرانها بمسمى ( شاب عائد من الشيخوخه ) فإنه يعتبر وصفا وعنوانا لمسيرتى منذ قومتى يسعدنى توضيح طريقة التواصل المباشره السهله المتاحه بيننا. ... اسعدنى اطلاعكم على المقال ويزيدنى سعاده . لوحددتم نوع التحسين ولكم الشكر. حاولت التواصل معكم غلى الواتس آب مسنجر ولم انجح


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

بعد ارسالى. لصورنى الشخصيه ... يهمنى إقرانها بمسمى ( شاب عائد من الشيخوخه ) فإنه يعتبر وصفا وعنوانا لمسيرتى منذ قومتى يسعدنى توضيح طريقة التواصل المباشره السهله المتاحه بيننا. ... اسعدنى اطلاعكم على المقال ويزيدنى سعاده . لوحددتم نوع التحسين ولكم الشكر. حاولت التواصل معكم غلى الواتس آب مسنجر ولم انجح