صدقات معنويَّة


الابتسامة، واللِّين في الحديث، والمزح المؤدب ما الَّذي يجمعهم؟

هي أسهل الطُّرق للتَّخفيف من أعباء الحياة وإعطاء أمل وتفاؤل بأيَّام مشرقة.

الابتسامة تفرح النفس حيثُ أذكر سروري الَّذي يلازمني حتى الآن عنما قال لي جار عزيز علّي، وكان لا يتحرك كثيرًا إلا داخل عقله لكبر سنه، عندما قال لي وهو مبتسم: صباح الخير إنه يوم جيِّد لي ولك إن قلت لي صباح النور.

دعونا لا ننسى أن اللِّين في الحديث صدقة حيث يجعل ذلك المتكلم كالساحر التقي الَّذي يحافظ على مشاعر من أمامه ثابتة بالحق مطمئنة، حيثُ يروى أن هناك رجلاً قد جاءه في منامه أن أسنانه تتساقط أمامه، وعندما سعى لتفسير هذا الحلم، قال له المفسرون إن جميع أهلك سيموتون أمام عينيك، فحزن الرجل حزناً شديدًا، وعندما تم تأويل هذا الحلم من ابن سيرين قال أبشر أنت أطول أهل بيتك عُمرًا.

تذكر (ولو كنت فظاً غليظ القول لانفضوا من حولك).

وأيضاً عندما تكونون قوماً ظرفاء تتمازحون بأدب فإن قلوبكم ستلين لله، ووجوهكم ستلين للابتسامة، وستتقبلون الحياة أكثر، وتجدون الدنيا مختلفة، فلا هي صيف حار ولا شتاء بارد، إنما سترونها نصيب له ما له من اليُسر، وله ما له من العُسر، والحمد لله دائماً وأبداً. 

يجب أن نتعلَّم من التاريخ كيف نكون مسلمون ظرفاء، قال معاوية بن أبي سفيان يوماً لأهل الشام وكان عنده عقيل بن أبي طالب، فأراد أن يمازحه فقال: هل قرأتم قول الله تعالى:(تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ).

قالوا: قرأنا.

فأشار بيده وقال: أبو لهب عمُّ هذا الرجل!

فقال عقيل: هل قرأتم قول الله تعالى:(وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ).

فقالوا: قرأنا.

فأشار بيده إلى معاوية وقال: حمالة الحطب عمة هذا الرجل!

لا يجب أن مهرجًا ساخرًا لتكون ظريفًا، ولكن يجب عليك أن تقدِّم العظة الكبيرة على طبق، وكن لطيفاً.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب