صخور القشرة الارضية 4

 * صخور القشرة الارضية*

*بعض أنواع الصخور الرسوبية *

أ - الحصى والكنجلومرات والبريشيا :

الحصى gravels  هو أي فتات صخري يتراوح قطره بین ۲، و 64 مم. وهو ناتج عن تحطم وتعرية الصخور الأخرى مهما كان نوعها بفعل عوامل التفكك والتحلل و التعرية.

 و تغطى رواسب الحصى أجزاء عديدة من سطح الأرض مثل الصحارى و سفوح الجبال وفي بطون الأودية ، وأسطح المراوح الفيضية والشواطي . ويتراوح شكل الحصى بين الحاد جدا الذي لم تتهذب حوافه ، وهو ما يوجد غالبا قرب مصادره الأصلية ، والحصى جيد الاستدارة الذي يتسم بسطحه الأملس نتيجة للاحتكاك ببعضه أو بغيره من الصخور التي مر عليها خلال نقله بالمياه الجارية أو حركة مياه البحر . ومن ثم فهو يوجد بعيد عن مصادره الأصلية ، بمعنى أن الاستدارة تزداد كلما نقل الحصى لمسافة أطول .

وقد صمم کایو Cailleux معادلة تعرف باسمه للتعرف على شكل الحصى بأسلوب کمی يتم عن طريقها حساب معامل الاستدارة على النحو التالي :

معامل الاستدارة =  2نق/ل × 1000  

نق = نصف قطر أصغر تحدب للحصاة

 ل = اكبر طول للحصاة

 ۱۰۰۰ = معامل ثابت لتجنب الكسور العشرية.

والقيمة الناتجة من المعادلة السابقة كلما كانت أقرب للرقم ۱۰۰۰ كانت الحصاة أكثر استدارة . وقد قمنا باضافة تعديل بسيط على المعادلة وذلك بتصميم مقياس مكون من ست فئات هي ، حاد جدا ، حاد ، شبه حاد ، شبه مستدير ، مستدير ، ثم جيد الاستدارة . وتحدد علی ضوء هذا المقياس استدارة الحصاة بناء على قيمة معامل استدارتها .

- وعندما يتماسك الحصى بمادة لاحمة ( حديدية أو جيرية أو سليكية ) مع وجود مواد رملية أخرى ، ويبد و في صورة صخر صلب قريب الشبه " بخرسانة المباني ” فإنه يعرف بالكنجلومرات conglomrate إذا كان الحصى قريب من الاستدارة ، أو يعرف بالبريشيا breccia إذا كان الحصى ذو حواف حادة غير منتظمة و غير مستدير .

ب - الرمل والحجر الرملي :

الرمل sand هو أي مفتتات صخرية يتراوح قطر حبيباتها بين "  مم ، و 2 مم ويتفاوت حجمه بین الرمل الناعم جدا و الرمل الخشن جدا.

 والرمل كفتات صخرى ناتج بالطبع عن تفكك الصخور و تحللها وتعرضها لعوامل التعرية المختلفة . وتختلف الرمال في شكل حبيباتها وفقا لظروف تكوينها . فالرمال الفيضية والشاطئية ذات حبيبات حادة الشكل و ذلك لأن احتكاكها ببعضها أثناء النقل غالبا ما يكون في اتجاه واحد بينما تتميز الرمال الهوائية الأصل بالاستدارة الواضحة.

وعلى الرغم من تعدد المواد التي تتألف منها الرمال ، فإن معدن الكوارتز يعد أكثر المعادن انتشارا في مكونات الرمال . ولعل هذا يرجع إلى أن هذا المعدن يعتبر من المعادن شديدة المقاومة لعوامل التفكك والتحلل ، ولا يصيبه التحلل إلى مواد أخرى ، وإنما يتفتت إلى حبيبات أصغر حجما ، غالبا ما تكون في حجم الرمل . وهذا لا يمنع من وجود معادن أخرى ضمن مكونات الرمل كالفلسبار والميكا والهورنبلند والاوجيت. و تتوقف وفرة معادن معینة في الرمل دون الأخرى على المصدر الأصلي الذي اشتقت منه الرمال.

كذلك قد تتألف الرمال برمتها أو النسبة الغالبة فيها من مفتتات القواقع والأصداف والشعاب المرجانية ، كما ه الحال في الرمال الشاطئية (بحرية الأصل ).

و من ثم يختلف لون الرمل من منطقة لأخرى وفقا لظروف بيئة الترسيب ومصدر الرمل و طبیعة مكوناته ، فالرمال الشاطئية البحرية الأصل غالبا ما تكون بيضاء اللون بسبب سيادة الجير في مكوناتها . بينما يتراوح لون الرمال المؤلفة من الكوارتز بين الأصفر والأحمر وفقا للون أكاسيد الحديد التي تغلف الحبيبات . وقد يميل اللون إلى الرمادی بناء على محتوى الرمال من المعادن الثقيلة داكنة اللون.

أما الحجر الرملي Sandstones فهو صخر مؤلف من حبيبات رملية متماسكة بمادة لاحمة جيرية، أو سليكية ، أوديدية . ومن ثم تختلف صلابة هذا الصخر وفقا لنوع المادة اللاحمة . ونظرا لأن الأحجار الرملية تتميز بمساميتها المرتفعة ، فإنها تعد من أفضل الصخور ملاءمة لاختزان السوائل الطبيعية من المياه الجوفية والبترول . وكلما كانت حبيبات الرمل خشنة كانت المسامية أكبر والنفاذية أعلى.

ثالثا : الصخور المتحولة .metamorphic r :

الصخور المتحولة صخور نارية الأصل او رسوبية تعرضت لحرارة مرتفعة أو ضغط شديد - أوكلهما معا - مما أدى إلى تحولها إلى حالة تختلف عن حالتها الأولى، ومن ثم تتغير في خواصها وتركيبها المعدني والكيميائي و نسيجها ومظهرها الخارجی . ومما لا شك فيه أن عملية التحول metamorphism تحدث في جوف الغلاف الصخري نتيجة لما يصيب البيئة الجيولوجية التي يوجد فيها الصخر القديم.

فخروج المواد المنصهرة من باطن القشرة عبر الشقوق والفواصل على هيئة جدد وبراكين تحدث تحولا للصخور الملامسة لها . وقد تختلط مواد الصهير بمواد الصخر المتداخلة فيه مما يؤدي إلى اختلاف ترکیبة عما كان عليه. و تراکم الرواسب بسمك كبير فوق صخور قديمة قد يجعلها تحت ضغط شديد مما يرفع من درجة حرارتها ويحدث تحول بها. هذا فضلا عن عمليات التحول التي تحدث إبان التقلصات والحركات التكتونية، وما ينجم عنها من ضغوط عنيفة وحرارة شديدة، وبخاصة أثناء طي الرواسب و تکوین الجبال الالتوائية.

ولعل أهم خصائص الصخور المتحولة هو أنها تبدو في مظهر کامل التبلور . وقد تبدو المعادن في كثير من الصخور وقد أعيد ترتيبها في شكل رقائق او صفائح متوازية ، مما ييسر عملية انفصام الصخر عند حدود هذه الرقائق والجرانيت على سبيل المثال - کصخر ناری مولف من معادن الكوارتز والفلسبار والميكا، وينتج عن تعرضه لعملية التحول إعادة ترتیب بلورات معادنه في صورة طبقات رقيقة متوازية حيث يعرف بصخر النيس eneiss . فتبدو به راقات بيضاء من الكوارتز والفلسبار متبادلة مع راقا ت سوداء من الميكا  كذلك هناك صخر الشست Schist  المتحول عن صخور رسوبية أو نارية، ويسهل فصل الراقات الصخرية فيه عن بعضها ، والرخام marble وهو صخر متحول عن الحجر الجيرى مما أدى إلى ظهور بلورات الكلسيت.

- ومما هو جدير بالذكر أن الصخور المتحولة عن أصل رسوبی قد توجد بها حفريات ، إلا أن عملية التحول وما يصاحبها من ضغط وحرارة ( أو إحداهما ) قد تغير كثيرا من شكلها الأصلي.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

نبذة عن الكاتب

الاسم :خالد رمضان احمد سليمان السن : 36 عام العمل : اعمل فى مجال الانترنت واكتب مقالات متنوعة ومميزة فى مختلف المجالات . محل الميلاد :اعيش فى مصر فى الجيزة الخبرة :لدى خبرة فى مجال الانترنت حوالى 5 سنوات المؤهل : حاصل على ليسانس اداب وتربية جامعة عين شمس . المهارات : حاصل على شهادة I C D L .اجادة التعامل مع الحاسب الالى . الهوايات :السباحة .كرة القدم .القراءة . اللياقة البدنية .