صحتك بوصفتي

كل يوم يتعرض البدناء للسخرية من كل أنواعها والألقاب من كل الأحجام وفيشعرون أنهم سود وسط بيض، فقررت أن أكتب هذه المقالة من أجلكهم فيها مجموعة من النصائح المفيدة من ( الرياضة. طعام. وكيفية التعامل مع الساخرين.

1. الرياضة

عليكم  بالطبع ممارسة الرياضة مثل ممارسة الجري، وهناك أساليب تساعد في الجري:

ممارسة الجري مع مجموعات، ومن الأحسن ممارسته مع من مثلك فهذا يبعد السخرية منك، وممارسته في المناطق الطبيعية ( غابات، الملاعب، المناطق العمومية) .

وهناك مجموعة من التمارين المساعدة من مثل تمرين سويمنغ، وسوبرمان، وتمارين البطن والضغط، ولكن عليكم الحذر من الركب والأرجل من التمارين.

 

2. الطعام

عليكم بأكل الطعام الخالي من السعرات الحرارية والتكثير من الخضار والفواكة مثل( القرنبيط، الخس، السلطة، الطماطم، التفاح، الموز،  الفراولة، البرتقال، المندرين).

ونصيحة إذا لم تحبوا الخضار ضعوا فوقها القليل ( متوسط، كثير، قليلاً حسب الوزن) من الجبن الذائب.

ونصيحة أخرى مهمة أكثروا من شرب السوائل وقللوا كثيراً من مأكولات المطاعم دائماً ( البيتزا، البطاطس المقلية والمشروبات الغازية ) وكل ربع ما تأكل من اللحوم.

ونصيحة أخيرة في هذا المقال إن واجهتم مشكل في عدم أكل اللحوم تخيلوا أن لها وجه أو منتهية الصلاحية أو مقززة جداً.

 

3. كيفية التعامل مع الساخرين.

بالطبع أقوى سلاح هو التجاهل، فإذا تجاهلتهم دائماً يشعرون هم بضرر السخرية، ولكن في بعض الأحيان عليك رد النار بنار أقوى مثل ( على الأقل أقوم بشيء مفيد أو على الأقل لست بلا فائدة أو لا أهتم برأيك، سأمضي حتى تتحقق أهدافي لست مثلك لا أفيد بشيء)، ومع الراكضين ( لنرى من سينجح وأن سخروا منك لا تهتم بهم أو قل ليتك ترى نفسك لا تنظر إلي ) وفي الخارج قولوا على الأقل أهتم بجسمي الآن أو تجاهلهم.

       

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب