شيزلونج

" هي أجــمل ثوب ... علينا إرتدائـــه " _ حكمة عربية .

أي إنسان عاقل يتفق معي ، أن الصحة لها أولوية عن أي شئ يستطيع إمتلاكهُ ، إمتلك كل شئ في الحياة ترغبهُ وتتمناه دون الصحة .... فما الجدوي من حصولك عليه دون التمتع به !!! 

عندما يصاب شخص بمرض ما أو علة فإن أول مايخطر لهُ ويغذي أفكارهُ ، الأخر الذي يتمتع بما هو محروم منهُ أو الذي لايعاني من الألم المصاب به ... ولذلك يتم وصف مفهوم الصحة بإنها تاج علي روؤس الأصحاء ، فإجراء مقارنة بسيطة بين الشخص السوي والعليل ، توضح المعاناة الكبيرة التي يمر بها الأخير لتصل به للشعور بالعجز حتي عن خدمة نفسه.

ولاينحصر مفهوم الصحة علي قوة الإنسان ونشاطهُ وأدائهُ في الحياة فقط ولكنها تمس حياة المجتمعات ككل والأمراض التي تصيب الإنسان ، قد تكون معدية وتنتشر لتصيب الأخرين وتتحول لوباء يحتاج لمكافحة وينتج عنهُ الكثير من العوائق ، مما يكبد الكثير من الخسائر المادية والمعنوية وهذا مانشاهدهُ علي مدار صفحات التاريخ الإنساني ومانعايشهُ في عصرنا ... خلال أزمة الإنسانية من تفشي فيروس كورونا المستجد "cov-19".

ينص تعريف منظمة الصحة العالمية لمفهوم الصحة العامة علي:

"حالة من إكتمال السلامة بدنياً وعقلياً وإجتماعياً ، لامجرد إنعدام المرض والعجز "

ومن خلال ذلك التعريف تبين لتحقيق مفهوم الصحة العامة ، ضرورة تحقيق شرط الإكتمال والتوافق والتوازن بين ماهو بدني وعقلي وإجتماعي ، أي الصحة هي مدي قدرة الفرد الجسدية والعقلية والعاطفية والإجتماعية علي التكيف مع البيئة التي تحيط به . 

ووجهة نظري المتواضعة تخبرني أن الصحة النفسية هي وحدها ، من تقود الإنسان للصحة الجسدية والعاطفية والإجتماعية ... وبدونها ينتفي شرط الإكتمال ، ولذلك خصصت تلك السلسلة من المقالات التالية للبحث والتعمق في دهاليز وأسرار الصحة النفسية .

فكر بتأمل وأصبغهُ ببعض المنطق ، لرؤية شئ ما لهُ أولوية في حياتك وحياة الأخرين يعلو فوق صحتك ، أن تكون صحيح وسوي ، صحتك هي تاجك لتكن ملك يرقص علي أنغام الحياة .

إلتزم بالعادات الصحية السليمة وتناول الطعام الصحي وحافظ علي وزن مناسب بممارسة التمارين الرياضية وكافح الأمراض ... وقبل كل ذلك عليك متابعة مقالاتي .

_ تحياتي لك بدوام الصحة والعافية .

بقلم الكاتب


صحفي حر وكاتب رأي


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

بسم الله والحمد لله..احسنت ان العقل السليم فى الجسم السليم..تقبلوا من فضلكم تحياتى وتمنياتى بالتوفيق..

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

جزاك الله خيرا
كلام جميل حكيم

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

صحفي حر وكاتب رأي