شفقان وغسق واحد

الغَسَق والشَّفق من الظواهر الطبيعية الخلابة التي تُسحر النواظر؛ لذلك نرى الشعراء قد تغنوا بهما ووصفوهما بأجمل الأوصاف..

فما هو الشفق؟ وما هو الغسق؟

وهل الشفق هو عند الشروق فقط؟ أم أنه عند الشروق والغروب؟

الشفق لغة هو: حُمرة تظهر في الأفق حيث تشرق الشمس وحيث تغرب؛ أي هو الضوء الذي يظهر في السماء قبل شروق الشمس جهة الشرق، وبعد غروب الشمس جهة الغرب بفعل تبعثر ضوء الشمس في الطبقة العليا من الغلاف الجوي ثم يغيب بعد فترة، ويأتي بعده الغسق.

والغسق لغة هو: أوّل ظُلمة الّليل، وفعل غسق أي أظلم، والشّفق يأتي مرّتين في اليوم، أما الغسق فمرّة واحدة فقط.

الشفق الأول يمتدّ من الفجر إلى الشّروق عندما ينثر ضوء الشّمس في الغلاف الجوّي العلوي للأرض وينيرها، والشّفق الثاني من الغروب إلى الغسق.

نجد تصنيفين للشّفق، تصنيف حسب الّلون مثل شفق أبيض وشفق أحمر..

وتصنيف علمي حسب زاوية انخفاض الشّمس عن الأفق، مثل شفق مدني أو بحري أو فلكي.

الشّفق الأبيض بياض يسبق الاحمرار صباحاً ويتلوه مساءً، والمسلمون يحدّدون موعد صلاة الفجر بمجرّد ظهور الشّفق الأبيض..

أما الشّفق الأحمر يتلو الشّفق الأبيض صباحاً ويسبقه مساءً ويحدّد صلاة العشاء عند اختفاء الشّفق الأحمر مساء.

علميّاً هناك ثلاثة تصنيفات مُتعارف عليها للشّفق:

1.   الشّفق المدني (أسطعهم) وفيه الشّمس من ١- ٦ درجة تحت الأفق، من كلا الجّهتين الشّروق والغروب والشّفق المدني المسائي يسمّى باسم الغسق.

2.   الشّفق الملاحي فيه الشّمس ما بين ٦-١٢ درجة تحت الأفق.

3.   الشّفق الفلكي (أقلهم سطوعاً)، وفيه الشّمس ما بين ١٢- ١٨ درجة تحت الأفق.

يبدأ الّليل عندما تزيد زاوية انخفاض الشّمس عن ١٨ درجة تحت الأفق، إذن تسلسل التسميات صباحاً: شفق فلكي، ثم بحري ثم مدني ومساء: مدني - بحري - فلكي.

وهناك نوعان آخران من الشّفق عرفناهما في العصر الحديث وهما: الشّفق الجّنوبي وهو ظاهرة ضوئيّة ترى في أقصى نصف الكرة الجنوبي، ونظيرها الشّفق الشّمالي ويرى في أقصى نصف الكرة الشّمالي ويُعرف أيضا بالشّفق القطبي.

 

مهندس ومجاز في التاريخ

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

مهندس ومجاز في التاريخ