شركة آبل


تاريخ شركة آبل منذ بداية تأسيسها حتى الآن.

بداية تأسيسها:

تأسست شركة آبل عام 1976م على يد (ستيف جوبز وستيف وزنياك) وقد أرادا تغيير الطريقة التي ينظر بها الناس إلى أجهزة الكمبيوتر عن طريق جعل أجهزة الكمبيوتر صغيرة بما يكفي؛ ليضعها الناس في منازلهم أو مكاتبهم، وأصدروا أول جهاز (Apple) في العالم بأفضل جودة، وسُرعان ما بدأت الشركة تحقق نجاحات كبيرة جداً حيث وصلت مبيعاتها إلى 7.8 مليون دولار.

إصدار نظام (Macintosh) في شركة آبل:

في عام 1979م قاد فريقٌ من المهندسين مهمة لرؤية الابتكارات التي تم إنشاؤها في شركة (زيروكس)، وقد تم عرضهم على أول واجهة وظيفية، والتي تتميَّز بنوافذ وجهاز تأشير يعرف باسم الماوس، واستخدام الرموز، أو الصور لاستبدال البروتوكولات غير الملائمة التي تتطلبها جميع أجهزة الكمبيوتر الأخرى.

قامت شركة (Apple) على الفور بدمج هذه الأفكار في جهاز كمبيوتر جديد، وهو جهاز كمبيوتر بقيمة 2500 دولار على عكس أي جهاز كمبيوتر سبقه، تولى (جوبز) بنفسه إدارة هذا المشروع، وأصرَّ على أن الكمبيوتر يجب أن يكون أكثر من رائع، وهذا أدى إلى زيادة أرباح الشركة بشكلٍ كبير، ففي عام 1980م كانت شركة آبل قد حققت أكثر من 100 مليون دولار، وكان لديها أكثر من 1000 موظف.

بداية فشل لشركة آبل:

تم طرد (جوبز) من الشركة في عام 1985م من قِبل الرَّئيس التنفيذي، كان هذا العصر الذهبي لشركة آبل، فقد اقتربت عائدات الشركة من 10 مليارات دولار، وكانت تبيع أكثر من مليون جهاز كمبيوتر سنوياً، ومع ذلك حجبت أرباح شركة آبل حقيقةَ أن حصتها في السوق آخذة في الانخفاض.

عودة ستيف جوبز إلى شركة آبل:

ثم عاد (جوبز) إلى شركة آبل في عام 1997م بعد شراء شركة آبل شركته (نكست)، في العام التالي أصبح الرئيس التنفيذي المؤقت للشركة، وأصبح الرئيس التنفيذي الدائم لاحقاً، غرس (جوبز) لاحقاً فلسفة جديدة للشركة تمثَّلت في المنتجات المميزة والتصميم البسيط، بدءاً من جهاز (آي ماك) الأصلي في عام 1998م.

وفي عام 1999م للميلاد قامت بتصنيع نظام متخصص أطلق عليه نظام (أس إكس)، وهو نظام تشغيل متخصص لأجهزة (ماكينتوش)، وكان له دور أساسي في زيادة المبيعات والعائدات للشركة، وبعد ذلك تطور أداء الشركة، ففي عام 2003م تم إطلاق برنامج (آي تونر) وهو برنامج متخصص في استعراض ملفات الوسائط كالموسيقى والأفلام والصور، وفي عام 2007م تطورت صناعات الشركة الأمريكية حيث بدأت في صناعة الأجهزة المُتنقِّلة، إضافة إلى أجهزة الحاسوب المحمول والتي ساهمت في زيادة رأس مال الشركة، واستمر تطور شركة آبل حتى هذا اليوم بفضل (ستيف جوبز)، تقدر قيمة شركة آبل السُّوقية اليوم 2.1 تريليون دولار.

بقلم الكاتب


كاتب مستقل بمختلف المجالات


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتب مستقل بمختلف المجالات