شتات

جلست أبحث عن السعادة بين طيات حزني لم أجد إلا المزيد من الأحزان.. لا أدري لماذا بدأت أشك في أمرِ أنه يوجد سعادة حقيقة...!!  ربما الجميع يصطنع السعادة لكن هي لا وجود لها، العديد من الأسئلة لا أجد لها أجوبة وأظن أنه إذا طرحتها عن أحد سوف يسخر مني.

الكثير من الأمور أريد التحدث بها لكن لا يوجد شخص للحديث.. بدأت أشعر أن العالم أصبح مهجوراً من الفرط الوحدة التي أشعر بها، ربما أنا وليس العالم من أصبح مهجوراً .

أشعر أن كل الأشياء التي أحبها تهجرني حتى أفكاري أكتب والشتات يملأني.. شتات في رأسي وأفكاري وحياتي وشخصي، شتات شامل كنت أشعر أن الكتابة هي الحل للخروج من الشتات لكنني أيقنت أن حتى كتاباتي مشتت مثلي ومثل أفكاري.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
May 16, 2021 - الخنساء علي الشيخ محمد السماني
May 16, 2021 - No Again1996
May 16, 2021 - سماح القاطري
May 11, 2021 - بخيت موسى مادبو
May 10, 2021 - Assma'a Hussein
May 9, 2021 - أميرة المكي
نبذة عن الكاتب