6 وضعيات نوم مفيدة وصحية... لا يعرفها الكثير من الناس

من أجل الحصول على قسط جيّد من الراحة بعد يوم طويل، نميل في أغلب الأحيان إلى لف أنفسنا في بطانية، والنوم في وضع مريح، ولكن من أجل استعادة طاقتنا تمامًا والحفاظ على جمالنا، من المهم جدًا الانتباه إلى وضع الجسم أثناء النوم.
والنوم يجب أن يكون صحيًا لأنه سيساهم في مزاجنا خلال اليوم التالي، ولهذا السبب، لكي تبدأ يومك بابتسامة عندما تنظر إلى نفسك في المرآة صباحا، يجدر بك أن تتذكر عدة نصائح بسيطة للحصول على قسط جيد من الراحة أثناء الليل.

-وضعية لوجه منتعش بلا تجاعيد

نحتاج غالبًا إلى التعود على النوم على ظهورنا، الشيء الجيد هو أن هذا الوضع له العديد من المزايا، ومنها يستقيم عمودك الفقري بينما يرتاح جسمك دون أي إجهاد أو ضغط، ومن المعروف أن التوتر الزائد في منطقة الرقبة يمكن أن يؤدي إلى صداع، وذلك بحسب ما أورده موقع "Brightside".
أيضًا، يمكن أن يساعد النوم على ظهرك ليس فقط في الحفاظ على صحتك ولكن أيضًا على جمالك، إذ أثبتت الأبحاث أن النوم مع وضع وجهك على الوسادة يساهم في ظهور التجاعيد، وهو ما لا يحدث عند النوم على ظهرك، ومن أجل جعل النوم في هذا الوضع أكثر راحة، تأكد من استخدام وسادة لتقويم العظام.

-وسادة إضافية لإرخاء العمود الفقري

من الجيّد والصحي أن تنام على ظهرك، ولكن من أجل الحفاظ على الموضع الصحيح، ستحتاج إلى سطح صلب جدًا، ولتقليل الحمل أكثر، ضع وسادة صغيرة تحت ركبتيك، إذ يساعدك في الحفاظ على الانحناء الطبيعي في مناطق رقبتك وظهرك.

-النوم بدون وسادة

الوسادة اخترعت لدعم الجسم أثناء النوم، لكن أولئك الذين يحبون النوم على بطونهم ربما يجب عليهم التخلص منها، إذ توصل العلماء إلى استنتاج مفاده أن النوم على البطن يجعل العمود الفقري يتخذ وضعية غير طبيعية مع الوسادة، في هذه الحالة، تزيد من تفاقم الوضع.
لتقليل التوتر أثناء النوم في هذا الوضع، من الأفضل أن تنام على سطح مستوٍ، وإذا وجدت صعوبة في التعود عليها، ضع وسادة صغيرة تحت جبهتك ستجعل التنفس أسهل.
وعادة يعتبر النوم على البطن أقل وضع صحي للجسم، لكن أولئك الذين يجدون صعوبة في النوم في وضع مختلف قد يطلبون المساعدة من وسادة رقيقة موضوعة تحت البطن والوركين، وهو ما يساعد في الحفاظ على الوضع الطبيعي للعمود الفقري، حاول أيضًا استخدام وسادة مسطحة لرأسك وفكر في خيار النوم بدون وسادة على الإطلاق.

-وسادة للعناق

سيكون من المفيد أكثر أن تنام على جانبك إذا كنت تستخدم وسادة إضافية، وربما رأيت تلك الوسائد الخاصة بالنساء الحوامل، إنها تخلق دعمًا إضافيًا للجسم، وبالتالي إزالة التوتر من الوركين والخصر، ويمكن تطبيق هذا التأثير على أي شخص على الإطلاق، والوسادة التي تملأ الفراغ بين الجسم والمراتب تعيد الوضع الطبيعي للعمود الفقري.

-تشكل الجنين

يبدو أن هذا الوضع هو الأكثر راحة، وعندما نفكر في سرير دافئ، لدينا على الفور رغبة في الالتفاف، هذا الوضع له مزاياه: بفضل الانحناء الأيمن لأعلى تنفتح المفاصل. 
ويمكن أن يكون وضع الجنين مفيدًا للسيدات اللاتي يعانين من انزلاق غضروفي، وفي كل الأحوال من الأفضل استشارة الطبيب أولاً.

-النوم معًا

من الجيد دائمًا أن تغفو وأنت تعانق زوجتك، لقد وجد الآن أنه مفيد أيضًا لصحتك، إذ يعزز العناق إنتاج الأوكسيتوسين الذي يقلل الضغط الشرياني.
وهذا يعني أن هناك مخاطر أقل للإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية، وبالطبع فإن النوم معًا يعطي شعورًا بالألفة ويزيد من مستوى الثقة بين الناس.
كل ما عليك فعله هو تقسيم البطانية والاستمتاع بالنوم.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب