شاهد فيلم inside out أنيميشن عن المغامرات والسعادة

يصنف فيلم Inside Out تبعاً بوصفه فيلم أنيميشن ثلاثي الأبعاد، وهو فيلم أمريكي من إنتاج استوديوهات بيكسار إصدار أفلام والت ديزني، تأليف بيت دوكتر، إخراج روني ديل وجوناس ريفيرا.

وكعادة أفلام بيكسار تنجح في إبراز المشاعر الإنسانية بطريقة جذابة حيث صورت لنا مشاعر الحب والحزن في فيلم نيمو، وكذلك الذي يصور حياة نقيضين من الشخصيات وتأثيرهم على حياة بعضهم البعض.

تتمحور قصة فيلم inside out حول المشاعر الخمسة التي تتحكم في الإنسان الفرح، والحزن، والغضب، والاشمئزاز، والخوف، تبدأ تلك المشاعر داخل الطفلة ريلي أندرسون البالغة من العمر ثماني سنوات والتي تنتقل لمدينة جديدة مع عائلتها، وتواجه صعوبة التأقلم في حياتها الجديدة.

اقرأ ايضاً قصة فيلم Onward وأبرز ما يميزه

معلومات أساسية عن فيلم INSIDE OUT

صدر الفيلم لأول مرة في الدورة الـ 68 لمهرجان كان السينمائي، وعرض في 19 يونيو 2015 في الولايات المتحدة، بدأت فكرة الفيلم من قبل ذلك حيث أُخذ الكثير من الوقت من أجل التحضيرات حين لاحظ دوكتر ما يحصل لابنته من تغييرات نفسية كما حدث له حين انتقل إلى مجتمع جديد حيث تمر بمرحلة هامة في حياتها التي تتحكم فيها المشاعر السلبية أكثر من أي شيء.

وقد تحدّث مع بول إيكمان الطبيب النفسي الذي كرس حياته لدِراسة العواطف الإنسانية، كما استعان طاقَم الفيلم بالدكتور داكر كيلتنر، وهو أستاذُ علم نفس في جامعة كاليفورنيا، وقد اقتَرح أن يُركزوا على الحزن؛ لأنه من أكثر العواطف التي تعزز العلاقات بين الأفراد، وقد استغرق فيلم inside out العديد من مراحل كتاباته حتى يتم التواصل إلى نتائج مُرضية.

حاز الفيلم على تقييم 8.1/10 على منصة IMDb كما ترشح وحصد العديد من الجوائز، ومن أهمها جائزة الأوسكار، والبافتا، والغولدن غلوب لأفضل فيلم أنيميشن.

كما أن أرباح فيلم inside out وصلت إلى 90 مليون دولار في أسبوع افتتاحه، ليكون أعلى الأفلام الأصلية إيراداً في أسبوعها الأول، ووصلت أرباح الفيلم لأكثَر من 856 مليون دولار في تاريخ عرضه.

اقرأ ايضاً فيلم الأميرة والضفدع.. قصة من أفلام أنيميشن

أحداث فيلم أنيميشن INSIED OUT

يبدأ فيلم inside out بانتقال الفتاة المراهقة رايلي التي تلعب دورها كاتلين دايس من بيتها ومدينتها إلى مدينة أخرى بعد حصول والدها على عمل جديد، ولم يعجبها بيتها الجديد مما أثار مشاعر الحزن داخلها.

تبدأ والدة رايلي دايان لاين بملاحظة ما يحدث لابنتها، وتبدي حزنها على ابنتها، أما والد رايلي يظهر تفهمه لما تمر ابنته به، وتحاول رايلي إظهار تماسكها وعدم إظهار حزنها، لكن ذلك لم يدم طويلاً.

اقرأ ايضاً فيلم البحث عن نيمو.. من أهم أفلام أنيميشن

مشهد من فيلم inside out 

حين لم تصل حقائبهم وتأخرت الشاحنة أثارت داخلها مشاعر الغضب، ولكنها حاولت التحكم بتلك الذكريات وكبحها حتى تصل إلى مدرستها الجديدة، وتبدأ في البكاء لتحتل مشاعر الحزن عقلها.

تحاول رايلي التحكم بما يحدث لها، وإبعاد مشاعر الحزن عنها إلا أنها تفشل مما يؤدي إلى إثارة مشاعر الاشمئزاز مما يجعلها تبتعد أكثر عن أصدقائها، وهوايتها، ووالديها، وكل الأشياء التي تحبها، وتبدأ فكرة العودة إلى منزلها القديم تنشط في ذاكرتها المختزلة، وقررت رايلي فعل هذا الشيء عن طريق استقلال الحافلة.

ويوضح فيلم inside out بشكل عام فكرة أن الإنسان يجب عليه أن يختبر كل المشاعر السلبية كي يشعر بجمال المشاعر الإيجابية فلن يقدّر الإنسان الفرح إلا إذا جرب الحزن.

أنابيب المشاعر وشخصيات الفيلم

تحاول أنابيب المشاعر داخل دماغ رايلي مساعدتها في الذاكرة الداخلية لعقلها، فنجد أن مشاعر الفرح حاولت الخروج من الذاكرة المهملة عن طريق قيادة مركبة بينغ بونغ الصاروخية، وبعد محاولات فاشلة عديدة يُدرك بينغ بونغ أن وزنها الثقيل لا يسمح لهم في الخروج، فيقفز من المركبة ليصل الفرح إلى الدماغ بسلام، ثم تستخدم الفرح عدة أدوات من جزيرة الخيال لمساعدتها في الوصول إلى الحجرة الرئيسية.

تصل لهناك، وتُعطّل الفكرة التي جاء بها الغضب، وهي العودة إلى منزلها ومدينتها القديمة، وتدفع رايلي للشعور بالسعادة مرّة أخرى والعودة لمنزلها الجديد، وتعود لتبدأ في البكاء على والديها وهي تخبرهما عما تشعر به، وأنها تفقد حياتها القديمة، وأنها لا تتمكن من التمثيل بأنها بخير أكثر من ذلك؛ ليقف والداها بجوارها في محاولة منهما لطمأنتها، وتتعاون مشاعر الفرح والحزن وتصير أكثر تفاهماً ويقومان معاً بتشكيل ذاكرة أساسية مزدوجة جديدة مما يؤدّي لنشوء جزيرة شخصية جديدة لتتكيف رايلي مع بيتها، ومدرستها، وبيئتها الجديدة كل التكيف، وصارت المشاعر تتفاهم وتساعد بعضها البعض بطريقة إيجابية، وصارت وحدة التحكم أكبر، والجزر الشخصية الإضافية ناتجة من الذكريات الأساسية المزدوجة لنصل إلى هدف فيلم inside out في النهاية، وهي أن مشاعر الإنسان حلقة مترابطة فلا طعم للفرح إلا بعد تجربة الحزن، ولا أهمية للاطمئنان إلا بعد اختبار مشاعر الخوف.

موسيقى الفيلم التصويرية

تعد الموسيقى التصويرية لأي عمل سبباً هاماً في نجاحه حيث تتمكن من إيصال المشهد إلى المُشاهد بطريقة تلامس مشاعره، وقام مايكل جاكينو بتأليف موسيقى فيلم inside out، ويعد هذا التعاون الخامس مع بيكسار والتعاون الثاني مع بيت دوكر.

ويعد هذا الفيلم سبباً لاكتشاف الكثيرين من أنفسهم ومعرفة أسباب تعاستهم وحزنهم وأيضاً أسباب فرحهم.

حساب مصري معني بالشأن الثقافي والكتابة الإبداعية بكل أشكالها والجوائز الأدبية في مختلف فروع الإبداع الكتابي..

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Oct 30, 2022 - عبدالحليم عبدالرحمن
نبذة عن الكاتب

حساب مصري معني بالشأن الثقافي والكتابة الإبداعية بكل أشكالها والجوائز الأدبية في مختلف فروع الإبداع الكتابي..