سُرقت مني


بمحاذاتكِ كان كل شيء يرويني فأنبُت وأكبُر، حيث كنا معاً نسينا الألم واستنشقنا هواء الربيع أما الآن فالربيع قد رحل.

ها أنا ذا جالس على المنضدة احكي لها لحظات جميلة قضيناها معاً فيجتاحني الأسى على ما قد وصلنا إليه.

أيعقل أن تكون نهاية قصتنا رحيلكِ بعدما اعتبرتكِ الهواء الذي أتنفسه؟ بل وكنت اعتبرك استقامة الظهر التي أمشي بها ومن دونكِ ظهري قد انحنى.

والآن أنا مرميٌ بين ضياع الماضي، غدوت كأبله لا يعرف من يكون أو متشرد متشرذل يطلب الحب من الناس فيناوله قليلاً من التصنع ويرحلون، أفيكِ أراهن وأنا الوحيد بين ليالي الحطام أتذّكر بل وأتوهم أنكِ معي فأُشاهد كل اللحظات أمامي كسينما عُرضت، كانت سينما مختلفة فأنا لم أدفع ثمن تذاكر مشاهدتها مالاً بل دفعت صحتي التي أصبحت ميسورة الحال بعد كم هائل من الأدوية المهدئة واليوم تناثرت حبوب اللقاح التي كانت تسعفني على أرضية غرفتي بعدما تناولت جرعة الهيروين وتجاوزت حد الإدمان عليها.

حالياً لا أشعر إلا برغبة جامحة بالهدوء والراحة، آه وشيء آخر الضحك، أريد الضحك حتى أرى عيناي تدمعان فأبكي بهذيان، لطالما كانت كل مواجعي وأحزاني التي تكسرني وأنتِ أولها تهرب عندما أتناول تلك الجرعة، من شدة حزني ومرضي يبدو، يبدو أنني أخطأت فتناولت جرعة أقوى مما يتحملها جسدي، لكن لا بأس نوبات الضحك تنسيني الألم والخوف، لفترة أشعر أن جسدي يرقص وأنا الثلاثيني ذا الجسد الهامد، إنني أفرح كما لم أفعل عندما استلقي على سريري وأتذكر حياتي الواقعية، الواقعية؟

يبدو أن مفعول الجرعة قد أثر على عقلي بالفعل أو حتى ربما أكون الآن فعلاً في عالم الخيال أتصور سعادتي فيه، أتصوركِ معي، بعد أن كنتُ مستلقياً على الأرض يأتي ذلك الصوت الذي يزعجني بشدة ليناديني ويرجوني بالاستيقاظ، إنه صوت ابني الصغير الذي كنت أعِده كل يوم أن أحضر له لعبته المفضلة لكن لحظة، لم أستيقظ، لا أستطيع الإستجابة له كما كنت أفعل دائماً ماذا حدث لي هل مت؟.

بقلم الكاتب


ولنا في الحياة جمال مخبئ 💛🌟


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Sep 16, 2021 - let's know
Sep 16, 2021 - آدم
Sep 16, 2021 - ايمان دادي
Sep 16, 2021 - حمود حمود
Sep 16, 2021 - خالد نعمان
Sep 15, 2021 - شهد خالد سعيفان
نبذة عن الكاتب

ولنا في الحياة جمال مخبئ 💛🌟