سوق انتقالات برشلونة


يسعى برشلونة بقيادة الرئيس لابورتا؛ لتعزيز قائمة الفريق الكاتالوني بعدد من الأسماء في كافة الخطوط من أجل العودة لمنصات التتويج الأوروبية بعد غيابٍ طويلٍ دفع ميسي -قائد الفريق واسطورته- للمطالبة بمشروعٍ رياضي واضح المعالم؛ ليجدد عقده مع الفريق الأول للنادي البرشلوني.

أولى صفقات الموسم كانت بالإعلان عن صفقتي جارسيا واجويرو القادمين من مانشيستر سيتي الإنجليزي بعد انتهاء عقديهما مع النادي، وتعتبر الصفقتين تعزيزاً مهماً على الصعيدين الدفاعي -وخصوصاً مع تراجع مستوى لينغليه والإصابات المتكررة لاومتيتي- عبر الشاب الواعد جارسيا المميَّز بقيادته وتدخلاته والتحاماته، والهجومي عبر اجويرو صديق ميسي، والفائز معه بأولمبياد 2008م مع الأرجنتين.

جارسيا والذي خطفه مانشستر سيتي قبل أعوام من شباب برشلونة، يعتبر أحد أفضل المواهب على مستوى الدفاع اعتمد عليه جوارديولا قبل أن يوقف عملية تجديد عقده مع النادي مما دفع المدرب الإسباني إلى احلاسه على مقاعد الاحتياط في الموسم الأخير بقرار إداري أكثر منه فني، وعلى الرغم من ذلك اعتمد عليه الناخب الوطني للمنتخب الإسباني لويس انريكي في مشاركته في اليورو لإيمانه بقدرات الشاب. 

مشكلة الظهير الأيسر في النادي بعد خروج داني الفيس والمستمرة من وقتها، سعى النادي لحلها عبر استقدام الظهير الأيسر اميرسون المعار إلى بيتيس مقابل ٩ مليون يورو، ويتميز الشاب المشارك بكوبا أميركا الأخيرة مع المنتخب البرازيلي بقدرات بدنية وفنية عالية على المستويين الهجومي والدفاعي، مما يدفع النادي للأمل في حل مشاكله الدفاعية في السنوات الأخيرة والتي نجم عنها عديد الخيبات الأوروبية آخرها كابوس بايرن ميونيخ.

ممفيس ديباي -الاسد الهولندي- كان آخر صفقات النادي إلى حد الآن. ويعتبر تعزيزاً مميزاً للهجوم والتي بصفقة مجانية قادماً من ليون الفرنسي، وخصوصاً مع ميزانية النادي المنخفضة في سوق الانتقالات والبحث عن الصفقات المجانية.

بعد فشله مع اليونايتد، سعى ممفيس للتراجع قليلا نحو ليون وعاد للتوهج معهم، وأصبح قائد الفريق الفرنسي مساهماً في تأهلهم لدوري الأبطال في الموسم المقبل. 

في ظل الضائقة الاقتصادية التي يمر بها برشلونة، لم يتمكن من عقد صفقات ضخمة على غرار الأندية الأخرى فسعى إلى عقد هذه الصفقات، ويسعى إلى خفض معدل الأجور؛ ليتمكن من تسجيل ميسي والذي -إن جدد عقده- يعتبر أهم صفقة لبرشلونة هذا الموسم وهذا يتطلب بيع عدد من لاعبي الفريق أمثال غريزمان، والذي يربطه الإعلام بعدد من الصفقات التبادلية، كوتينيو، ديمبيلي، برايثوايت، لينغليه واومتيتي.

ولعلّ ثقة الجمهور بالرئيس لابورتا يمكن أن يعيد الأمل إلى الجمهور الكاتالوني الغائب عن الفرحة منذ مواسم عبر عملية تجديد الأسطورة ميسي، وعمليات الشراء، وتعزيز خط الوسط باسم أو اسمين قبل بداية الموسم الكروي الجديد.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب