سنة جديدة... بداية جديدة...

سنة جديدة ربما هي عبارة عن بداية جديدة، لما لا نبدأها بتفاؤل؟ لما لا نبدأها بمحاولة تغيير ايجابية بذواتنا؟

ربما لم تكن 2020 سنة مثالية، لكننا تعلمنا منها الكثير وأخذنا الكثير من العبر، ربما أولها أن الحياة أقصر من أن نعير أولويتنا واهتماماتنا لبعض التفاهات، وأقصر من أن نحقد أو نحسد على أحد أو أن نملأ قلوبنا شرا وكرها، وأقصر من أن نمتنع عن التعبير عن مشاعر الحب والإمتنان لمن نحب.

إذن لنفتح أبواب 2021 بهذه القيم الجيدة والتفاؤل، لنجعل سنة 2021 جيدة حتى وإن لم تكن بالفعل (لا سمح الله)، املأها انجازات واجعل نفسك فخوراً بنفسك في نهايتها كي لا تندم لاحقاً على وقت أضعته.

إليك بعض الأفكار التي قد تساعدك على بداية أجمل:

1. اجعل التفاؤل رفيق دربك وحاول النظر بإيجابية أكثر للموقف قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ''تفائلوا بالخير تجدوه''، تعامل مع الأمور بسلاسة وحاول التوقف عن تعقيد الأمور وتحليل كل حدث حتى ان كان بسيطا فهذا لا يفيد بشيء سوى أن يجعلك أكثر توترا.

2. لا تضيع الوقت فيما لا يفيد، فالوقت إذا فات لا يعوض وكان الحسن البصري يقول " إنما أنت أيام، كلما ذهب يوم ذهب بعضك".

3. لا تتردد في التعبير عن مشاعرك لمن تحب فربما قد تندم لاحقا إن لم تفعل، وتعلم أن تشكر كل من ساعدك والتسامح فهما يشعرانك بالراحة ويفيداك أكثر مما يفيدان المخاطب.

4. حافظ على علاقتك بربك واجعلها أكثر قوة، بالالتزام بالصلاة وقراءة القرآن ليطمأن قلبك ويشفع لك يوم القيامة.

5. تعلم كل يوم معلومة جيدة، ولو كلمة واحدة، فالعلم يكسبك المعرفة التي بها تستطيع القيام بدينك ووطنك.

6. ضع أهداف ترغب بتحقيقها واسعى خلفها ولا تيأس حتى تحصل عليها، كي لا تصبح حياتك بلا وجهة.

وفي نهاية هذا المقال أود أن لأتمنى لي ولكم سنة سعيدة، دمتم سالمين.

بقلم الكاتب


طالبة مهندسة في الهندسة الصناعية واللوجيستيكية، عاشقة للغة العربية، وهاوية للكتابة.


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

بسم الله والحمد لله
مقال اكثر من رائع ننتظر منكم المزيد كل عام وانتم بخير .

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

طالبة مهندسة في الهندسة الصناعية واللوجيستيكية، عاشقة للغة العربية، وهاوية للكتابة.