سنابل الهوى


رقدتُ على جنبات الحياة بعد أن سمعتُ موسيقى معزوفة على جيثارها، كأني سمعتُ نغمات تتباين بين مد وجزر، فتأخذني إلى عالم آخر تضيء نجماته تارة وتترك القمر ينير وحده تارة أخرى، فأراه بوضوح يسحبني من حب إلى وفاء وبعده سلام.

لا زلتُ أذكر كم كانت البداية مرة، كم كان يعاني الواحد منا آلام حامية الوطيس ففضلنا أن نبقى تحت تأثير المخدر إلى أن جاءتنا جرعة الإنعاش، فابتعدنا عن كل لجب وضوضاء وبقينا نسبح على ظهر تلك الشواطئ حتى وصلنا إلى مبتغانا.

تركنا في أنفسنا حب الخيال فكان الخيال لنا حقيقة والود بيننا فرض ولنا في الشوق حنين فأدينا مناسك الحب، وأصبحنا نرقص على تلك النغمات في الحدائق والبساتين بعد أن كانت الأراضي التي بيننا بوراً.

بقلم الكاتب


ولنا في الحياة جمال مخبئ 💛🌟


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Sep 16, 2021 - let's know
Sep 16, 2021 - آدم
Sep 16, 2021 - ايمان دادي
Sep 16, 2021 - حمود حمود
Sep 16, 2021 - خالد نعمان
Sep 15, 2021 - شهد خالد سعيفان
نبذة عن الكاتب

ولنا في الحياة جمال مخبئ 💛🌟