سرقة القلوب بالتحايل

عرفت الصفاء في عينيك
عرفت الهدوء في كلامك
رأيت السكينة تسكن أفكارك
رأيت كل شيء يصغر أمامك

تحررت من كل قيودي معك
وجدتني لا أتجمل من أجلك
وضعت كل عيوبي بين يديك
فأصبحت مطمئن في رحابك

تركتني بكامل حريتي وعفويتي
لم تلقى على شباك تقيد قوتي
لم تستغلي يوماً ضعفي ولاثقتي
لذا فأنا أحبك بكامل إرادتي

عرفت ألوان من الحب
كان لها تأثير صعب على القلب
ألوان من الأسر والرغبة والترقب
فكنت أهرب من المعاناة والتعب.

حتى وجدت شاطئك الجميل
فأنا أعشق النهار وللنور أميل
لا أحب إرهاق المشاعر بالتمثيل
وسرقة القلوب بالتحايل.

بقلم الكاتب


كاتب وشاعر وعضو الجمعية التاريخيه المصرية


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Feb 16, 2021 - حسن رمضان الواعظ
Feb 11, 2021 - طارق السيد متولى
Feb 9, 2021 - ناصر الدين
Feb 9, 2021 - حسن رمضان الواعظ
Feb 9, 2021 - ليث حكمت حسون
Feb 6, 2021 - عماد عبدالله
نبذة عن الكاتب

كاتب وشاعر وعضو الجمعية التاريخيه المصرية