روبن يعطي للعالم درسا في الانتماء

روبن يعطي للعالم درسا في الانتماء

إن لعبة كرة القدم من الرياضات الهامة على مرة العصور وتعتبر الأخلاق الرياضية أهم بكثير من جمع الأموال بل تظل الاخلاق في المجال الرياضي هي أعظم ما في عالم الساحرة المستديرة كرة القدم. 

‏اريين روبن هولندي الجنسية  لاعب  بايرن ميونخ الألماني المعتزل مؤخرا منذ عام مضى ولاعب المنتخب الهولندي. 

نادي غرونينجن الهولندي هو مسقط رأس روبن كرويا  حيث  تم  اكتشاف  موهبة روبن ولعب في الناشئين للنادي الهولندي عام  2000 منذ عشرون عاما منذ أن كان اللاعب عمره ١٦ عام قبل ان ينتقل اللاعب للاحتراف الألماني. 

تعرض النادي لازمة كبيرة في النواحي المادية مماعرضته لفراغ خزائنه لأسباب كثيرة أهمها جائحة كورونا.

ولاسيما أن جاء رد الجميل من اللاعب المغمور في هولندا والذي اقتحم عالم الشهرة والنجومية بألمانيا ولكن عليه أن يقضي دينه تجاه ناديه الموطن قرر اللاعب العدول عن قرار الاعتزال والعودة للعب من جديد لمده موسم كامل مع الفريق حيث اسم اللاعب الذي سيكون سببا كافيا  لجذب شركات الدعايه الكبيرة للنادي الذي  كان سببا في اكتشاف الجناح الهولندي الطائر روبن.

فرغم تحول لعبة كرة القدم من هواية وتخطيها أيضا معنى الاحتراف حيث أنها أصبحت صناعة ولا وجود العواطف في عالم الساحرة المستديرة ولكن روبن يطيح بكل هذه الكلمات ويضرب بها عرض الحائط.

ومما لاشك فيه أن النواحي العاطفية لها دورا كبيرا في إتمام عوامل النجاح لدى البعض والذي قد إثر بشكل أو أكثر في الصناعة الأكثر متعة في العالم وفي كل نواحي الحياة فتحرك اللاعب لاتخاذ هذا القرار والمغامرة باسمه الذي له قيمته في تاريخ كرة القدم لكي يرفع اسم ناديه الجميل يعد تحركا تاريخيا من لاعب تاريخي في ظروف تتغير فيها مصطلحات الكون. 

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

نبذة عن الكاتب