روايتي أم رواية ملاك الموت؟


أعيد قراءة محادثاتنا قبل أن نقع في المتاهة، قبل أن تملئ ذاكرتي بتفاصيل هرمت قبل أن أعرف سبب تواجدها هناك أصلا، قبل أن أعرف لماذا تشربين قهوتك باردة، لماذا تضعين السمفونية السابعة لبيتهوڤن عند دخولك للإستحمام ولماذا تضعين التاسعة أثناء تصفيف شعرك، قبل أن تروي لي قصتك مع تلك الفتاة في الحي المجاور لكم وكيف أصبحت صديقتك المفضلة بعد سنوات من العداوة بسبب ربطة شعر وردية أعجبتها عندما كنت تربطين خصلات شعرك الذهبية بها..

أقرأ السطور وما بينها بحثا عن الخيط الذي بدأ بربط قلبينا ببعضهما، كيف ومن العدم تطورت علاقتنا حتى وصلنا إلى ما نحن عليه الآن.. دون أي مقدمات دخلنا في صلب بعضنا البعض، غادرنا العالم الخارجي بكل وحشيته وحروبه الدموية ودخلنا في حربنا الخاصة التي لا يوجد فيها للهدنة معنى. لا نكتفي من بعضنا مهما طال لقائنا ومهما طالت أحاديثنا.

في برهة أنظر إلى كل هؤلاء العشاق الذين تخلو عن هذا اللقب بعد سنين من حمله ومشاطرته مع من يحبون، فتراهم يرحلون تاركين خلفهم مئات من كلمات الغزل والتودد التي لو جمعت في كتاب لأصبح كل عاشق أديب، يتركون قصصا لو رويت لأمضيت عمري بأكمله أرويها لمن أحب قبل النوم، 

يتخلون عن كل ما قدمه الطرف الآخر لهم ويتجاهلون عدد العقبات التي قطعوها فقط كي تلتلقي عيونهم ببعضها في منتصف الليل مهما كانت ظلمته، لتسطيع أرواحهم السكون سوية في رحاب جسدين منفصلين, لا المدة لا التفاصيل ولا حتى المشاعر تكون ذات أهمية، الإنفصال وحده سيد الموقف.

أتسائل في خلوتي: هل سنمر نحن بهذه التجربة؟ هل سنكون مجرد قصة مربوط مصيرها بمزاج كاتبها فيضع نقطة نهايتها عندما ينال منه الملل؟ ما أريده أن يكون الموت هو الوحيد القادر على تفرقة أرواحنا، يضع ملك الموت نقطة النهاية..جسدك مرمي بجانب جثتي بعد أن لحقت روحك الحية بقابض روحي.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Oct 15, 2021 - بشير بادي
Oct 15, 2021 - أسامة الأسعد
Oct 13, 2021 - حفيظ عبد الله
Oct 10, 2021 - صلاح الدين الگانة
Oct 10, 2021 - وجيه نور الدين محمد شرف
Oct 9, 2021 - اماني محمد
نبذة عن الكاتب