رواية واحدة "ذهب مع الريح" تخلد كاتبتها

مارجريت ميتشل كاتبة أمريكية متميِّزة فهي صاحبة رواية "ذهب مع الريح" التي تم نشرها عام 1936م.

ولدت مارجريت عام 1900م حيث نشأت مارجريت في كنف أسرة كاثوليكية تنحدر من أصول إيرلندية، ظهرت موهبة مارجريت في التأليف منذ الصغر حيث قامت بكتابة الروايات، والقصص، وصممت كتاب مغامرات خاص صنعت غلافه من الورق المقوى في طفولتها. 

أما خلال مرحلة المراهقة، فقامت مارجريت بكتابة رواية "الأربعة الكبار" حول عدد من الفتيات في إحدى المدارس الداخلية، ولكن للأسف لم يُعثر على مسودة الرواية أبدًا.

تعرفت مارغريت ميتشل في أتلانتا على الشاب بيرين كينارد أبشو، ونشأت بين الاثنين علاقة حب انتهت بزواجهما في عام 1922م، وفي نفس العام عملت محررةً صحفية لفترة وجيزة من الزمن حيث أصيبت إصابة شديدة في كاحلها مما تسبب في استقالتها وملازمتها للمنزل. 

ولم يكن حظها جيّد أيضا في زواجها كما كان في عملها، فنشبت الخلافات بينها وبين زوجها فهو لم يستطيع توفير المعيشة المستقرة لحياتهما مما نتج عن انفصالهما عام 1924م. 

وفي العام التالي، تزوجت ميتشل من الصحفي جون مارش الذي شجعها للعودة للكتابة مرة أخرى، وفي عام 1926م بدأت ريتشيل في كتابة روايتها "ذهب مع الريح" ولكنها بدأت بكتابة الفصل الأخير أولا ثم قامت بتأليف بقية الفصول على نحو عشوائي، وبحلول عام 1929 م، كانت ميتشل قد انتهت من تأليف معظم فصول روايتها "ذهب مع الريح".

أما رواية "ذهب مع الريح" فتدور أحداث خلال مرحلة الحرب الأهلية في أمريكا، وتتناول الرواية وجهة نظر سكان الجنوب، كما تحكي تاريخ تلك المنطقة والمعاناة التي لحقت بها جراء الحرب.

وفي عام 1935 م، قدمت دار نشر "ماكميلان" في نيويورك عرضًا لمارجريت مقابل نشر هذه الرواية وهو مبلغ خمسمئة دولار مقدمًا، ونسبة عشرة بالمئة من المبيعات.

نُشرت رواية "ذهب مع الريح" عام 1936م، وسرعان ما لاقت نجاحًا باهرًا، وحازت مارجريت جائزة بوليتزر لعام 1937م، مما جعل مارجريت ميتشل شخصيَّة مشهورة، ونتيجة لنجاح الرواية تم تحويلها إلى فيلم ضخم فيما بعد الذي أصبح من أشهر الأفلام الكلاسيكية خلال القرن العشرين. 

وفي عام 1949م تعرضت ميتشل لحادث سيارة مما أدى إلى وفاتها. 

 

وفي نهاية القول من لا يعيش في غرام وعشق فهوا حقا "قلبه ميت" ليس به حياة ولا روح...

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب