رسالة إلى أهل مصر _ رجاء وأمل

لا شك أن مصر تسكن في قلب كل مصري، حيث إنها العزة والكرامة والسند والحماية، مصر هي الوطن الكبير الذي لا يستطيع أي شخص ولد على أرضها أن يستغني عنها، أبناء مصر رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، وهي وصية رسول الله صل الله عليه وسلم حيث قال: إنكم ستفتحون أرضاً يذكر فيها القيراط فاستوصوا بأهلها خيراً، فإن لهم ذمة ورحمة. أخي إن أعداء مصر يعرفون مكانتها جيداً، ويقدرون قيمتها وهم منذ عصور طويلة يريدون أن ينالوا منها، وما زالوا حتى الآن يواصلون الليل بالنهار ليقضوا عليها وعلى آثارها وشبابها ورجالها ونسائها، إنهم يعرفون إرثها العملاق الموجود في البحر، فهم يخشون عليه من الغرق، لأنه إذا غرق غرقت معه مصالحهم وإذا خرج إلى البر وتنفس الصعداء، قضى عليهم جميعاً وتربع هو وجنوده على عرش العالم أجمع، فهم يريدونه هكذا على سطح الماء، فإذا غرق ضغطوا على من حوله ليساندوه حتى يطفوا على سطح الماء، وإن حاول أن يخرج إلى البر ألقوا به إلى الماء.

إن مصر تدخل في عصرها الذهبي وهي في طريقها إلى المجد، فرجاء من كل ابن لها أن يقف بجانبها ويساندها بكل ما يستطيع، فيقتل الإشاعات في مهدها، فإن مروج الشائعات يريد أن يهدمها من الداخل ويحبط همة أهلها، إن المصري أخ المصري كالبنيان يشد بعضه بعضاً، وعلى كل طالب علم أن يتسلح بالعلم ويتمكن من تخصصه حتى يخرج للعالم قوياً، وعلى كل عامل أن يتقن عمله على أكمل وجه، وعلى العلماء في جميع التخصصات أن يوجهوا أهلها إلى الوجهة الصحيحة، يجب أن يتكاتف الجميع على أن يكونوا يداً واحدة، ليبطشوا بها كل عدو غاشم، أرجو أن تتفق جميع الأحزاب على ما يخدم البلاد، وما هو في صالح البلاد، بهذا نرتقي ببلادنا فكل فرد من أبناء الوطن عبارة عن حصن حصين فعليه أن لا يمكن أي عدو من الدخول من جهته، فلا يكون هو الثغرة التي يدخل منها العدو إلى بلده، فلا وألف لا للمخدرات، لا وألف لا للخمور والمسكرات....... فبهذا نكون كلنا كياناً واحداً.

إذا تحقق هذا، آمل أن نصعد ببلادنا لتكون على عرش العالم أجمع.

بقلم الكاتب


سعد ابو الفتوح عبد العزيز ابراهيم من مواليد محافظه البحيرة - دمنهور - جمهورية مصر العربية ولد في الثاني عشر من شهر مايو عام الف وتسعمائه و واحد سبعون من الميلاد تدرج في التعليم الازهري من الابتدائية الى الاعدادية الى التانوية بمعهد دمنهور الديني ثم حصل علي ليسانس اصول الدين والدعوى الاسلامية بطنطا داعية اسلامي - ومحقق تراث -


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

سعد ابو الفتوح عبد العزيز ابراهيم من مواليد محافظه البحيرة - دمنهور - جمهورية مصر العربية ولد في الثاني عشر من شهر مايو عام الف وتسعمائه و واحد سبعون من الميلاد تدرج في التعليم الازهري من الابتدائية الى الاعدادية الى التانوية بمعهد دمنهور الديني ثم حصل علي ليسانس اصول الدين والدعوى الاسلامية بطنطا داعية اسلامي - ومحقق تراث -