ذات كل مساء


جلست ذات مساء أتأمل الفضاء

كم هو جميل ووسع ذلك الفضاء

بنجوم متلألئة المرصعة في ظلام المساء

والقمر الكامل المنير في السماء

سرحت بعيدا مع نسمات الهواء

وغصت في عالم الذي كله أسرار

ومفتاحه سمفونية تراقص أوراق الأشجار

وموسيقي صرير الصراصير

وعبق رائحة الياسمين تفوح كانه بالخور

فعدت إلى الماضي وكانت كالوقود

وتساءلت حول ذلك الماضي بعيد

ترى هل تراه لي يوما يعود

وتذكرت كل ما قيل لي من الوعود

وسرحت بعيد في بحر الذكريات

والتي الآن أصبحت في طي المنسيات

حين قيلت كل أنواع الكلمات

التي لم تكن ظاهرة أنها فقط أكذوبات

لم أعلم أن كل الابتسامات دمعات ستصبح

ولم أكن أعلم أنك سبب الدمعات التي لها الآن وحدي امسح

وما دريت أن كلما جاء المساء أني في ذكرياتنا وحدي سأسرح

ونفس المساء أعود إلى واقع واذكر نفسي قد الماضي الآن قد مضى

وأنه الماضي وقد ولا وانتهى

وأكمل في سباحتي

في الفضاء السرمدي

ارسم خيالاتي وحدي

وهكذا كل مساء إلى أن أغفو وارحل إلى عالم أحلامي.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

بسم الله والحمد لله..
مساء مبارك ان شاء الله كلمات جميلة ننتظر منكم المزيد تقبلوا تحياتى وتمنياتى بالتوفيق والسعادة..

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Oct 15, 2021 - Jorri got7
Oct 14, 2021 - حبوشي شهيناز
Oct 14, 2021 - اسماء عمر
Oct 10, 2021 - اروى اياد
Oct 9, 2021 - اماني محمد
نبذة عن الكاتب