دور الجمعيات النوبية في إحياء التراث النوبي


التراث النوبي غني وثري بكل ما تحوي هذه الكلمة من معنى.. فتلك الأمة من بني البشر الذين استوطنوا مناطقهم القديمة منذ حوالي سبعة آلاف عام قبل الميلاد بالتأكيد بما لا يدع مجالاً للشك لهم إرث ثقافي وعادات وتقاليد على مر العصور والحقب وهذا ما أثبتته الحفريات التي أقيمت في منطقة النوبة وآثار النوبة المكتشفة رغم غرق معظمها أسفل بحيرة السد العالي. ولكن من الصعوبة بمكان أن يتم الحفاظ على تلك الموروثات والعادات والتقاليد دون اقتناع أصحاب هذه الحضارة بمدى أهمية تراثهم وحضارتهم، حيث ينادي الكثيرون الدولة والمؤسسات العالمية ذات الاهتمام بالتراث والحضارات المختلفة بالمحافظة على التراث النوبي وحضارة أبناء النوبة وحمايتها من الاندثار.

وبالفعل ومن هذا المنطلق أتت اليونسكو في العام 1960م بالتعاون مع بعض الدول وأنقذت بعضاً من آثار النوبة واتساقاً مع هذه المجهودات تقيم الدولة أيضاً متحف النوبة في أسوان وغير ذلك من الأنشطة الكثير والتي تصب في صالح المحافظة على التراث النوبي، والسؤال الآن ماذا يجب على أبناء النوبة فعله للحفاظ على تراثهم؟ فقبل أن ننادي الآخر بالحفاظ على التراث يجب على أبناء النوبة بذل الغالي والنفيس من أجل حماية هذا الإرث الثقافي والتراث العظيم الذي حبى الله بها النوبة ومصر بوجه عام. إذن فما دور الجمعيات الأهلية النوبية في إحياء هذا التراث والمحافظة عليه؟ فحقيقة الأمر أن هذه الجمعيات ربما تفتقد لآلية موحدة تجاه المحافظة على التراث      

والعادات والتقاليد النوبية ولكن كل جمعية خيرية تعمل من جهتها لتثبيت القيم النوبية الجميلة ولكن هيهات هيهات فتلك المساعي تصطدم بمجتمع وبيئة خارجية تتبنى قيم مغايرة عن التي تريد الجمعيات الخيرية النوبية غرسها في شباب النوبة. ولكن هل بالإمكان التوصل إلى صيغة موحدة يتم تطبيقها داخل تلك الجمعيات النوبية للحفاظ على التراث النوبي؟ وهل يمكن أن تعمل اللجان الثقافية أو اللجان التي تهتم بالتراث النوبي  بخطة موحدة يتم تطبيقها وتنفيذها بما يصب في صالح الحفاظ على التراث النوبي وعاداته وتقاليده؟ فكثير من الأمسيات والندوات الثقافية تعقد دون الخروج بتوصيات أو أهداف محددة توصل المهتمين بالشأن النوبي إلى مبتغاهم، فلماذا لا يوحد الاتحاد النوعي للجمعيات النوبية خطة عمل لجميع اللجان الثقافية والفنية المنبثقة بالجمعيات التابعة لها من خلال رؤية وهدف محدد، وعناصر مرتكزة تصل بالمجتمع النوبي في الحفاظ على هويته النوبية؟ فتوحد الرؤى والأهداف لهذه اللجان سيؤدي إلى نشر فكر واحد يتحدث به المجتمع النوبي.

بقلم الكاتب


كاتب وباحث فى تاريخ وتراث النوبة -مشرف صفحة ادبى وفنى الجنوبى بجريدة صوت النوبة -مدير تنفيذى منتدى ادندان -عضو جمعية التراث النوبى عضو جمعية النادى النوبى الثقافى


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

حسن عوض - Sep 16, 2021 - أضف ردا

شكرا

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
حسن عوض - Sep 16, 2021 - أضف ردا

نتمنى من الجمعيات النوبية بالقاهرة والاسكندرية واسوان بالعمل على الحفاظ على تراث النوبة بعقد ندوات وورش عمل لتحفيز الشباب الصاعد على الحفاظ لارث الاجداد

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتب وباحث فى تاريخ وتراث النوبة -مشرف صفحة ادبى وفنى الجنوبى بجريدة صوت النوبة -مدير تنفيذى منتدى ادندان -عضو جمعية التراث النوبى عضو جمعية النادى النوبى الثقافى