خواطر من الحياة

يولد الإنسان ويستقبل الحياة بصراخ لا نعرف لماذا هذا الصراخ.. ولكن المحيطون به ينتظرون صراخ الوليد فإنه بالنسبة لهم دليل القدوم ومن لا يصرخ يرتاب الأهل من صمته حتى يصرخ.. فتتهلل الوجوه، كأن الصراخ دليل الحياة.

هل الصراخ دليل سعادة أم شقاء أم تنبيه بالقدوم أم رفض للوجود أم طلب لشيء ما مثل طلب الطعام أو الكساء أو الدفء أم ماذا ؟!! وعندما لا يجد الإنسان إجابة وبعد بكاء وصراخ يقر بالأمر الواقع ويهدأ وينتظر أن يحتضنه أحد، ويأنس بأصوات حوله لا يفهمها وينتظر الطعام والدفء.

ومن الميلاد إلى الموت يحتاج الإنسان إلى الطعام حتى تستمر حياته ويبذل الجهد لذلك من طاعة أو عمل أو أي سبيل آخر، وفي الرحلة من الناس من يأكل أفخر الطعام ومنهم من يموت جوعاً، ومن مات جوعاً ليس لعدم وجود طعام يكفي ولكن لأن إنسان آخر سلب منه شقاه في الحياة، وأخذه  لنفسه ليعيش في نعيم الدنيا ونسي نعيم الآخرة أو أنه لا يؤمن بالآخرة ونسي أنه في يوم ما سيترك هذا النعيم أو أن يزول عنه هذا النعيم، وهنا يتذكر الإنسان صراخ القدوم عندما لا يجد الطعام أو يريد المزيد منه ولو من حق غيره، ولكن صراخه اليوم ليس كما سبق ولكن بالحيلة والمكر أحياناً وبالقهر والقوة، أحياناً أخرى وللأسف نرى هذا بأعيننا اليوم.

نحتاج إلى دفء الأهل والأصدقاء والجيران والمجتمع وتهدأ النفس وتأنس بمن حولها، وكلما كان هناك مجتمعاً سليم الفكر ومتجانس في السلوك وعدالة فيما بينهم ترى المحبة والسلام بينهم ونرى نسبة النفوس المريضة والتي دائماً ما تصرخ أقل من مجتمعات ممزقة، بسبب جهل أو غياب العدالة فيما بينهم وضراخم يكون أكثر إيلاماً على المجتمع الذي يعيشون فيه فينشرون الفوضى والجريمة في بلدهم

إلى اللقاء في المقال الثاني..

 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Apr 15, 2021 - هاجر ابراعيم
Apr 15, 2021 - اماني محمد
Apr 15, 2021 - سماح القاطري
Apr 14, 2021 - ازهار عبدالبر
Apr 14, 2021 - سماح القاطري
Apr 13, 2021 - اماني محمد
نبذة عن الكاتب