خبيرة تتحدث عن تأثير الهواتف الذكية على ذاكرة الإنسان

ذكرت الطبيبة المعالجة في المركز الطبي الموجود بشارع تيمور فرونز ١٥/١ السيدة اليسيا نابوكوفا، أن استخدام الهواتف النقالة بما في ذلك الهواتف الذكية يمكن أن يؤثر علي كفاءة الذاكرة لدn الإنسان، حيث يجد صعوبة في تذكر الأحداث والمعلومات قصيرة المدي وإذا أردت التخلص من هذا الأمر ، عليك إتباع تدريبات محددة لتحسين كفاءة الذاكرة .

استكمالاً لحديثها "الهواتف الذكية هي واحد من هذه العوامل السلبية التي بمقدورها التأثير على صحة الإنسان."إلتقاط الصور ، استخدام الهواتف الخلوية، التصفح باستخدام الهاتف والقراءة المستمرة للأخبار من خلال الإنترنت ، كل هذا يتسبب في حدوث مشاكل أثناء التذكر .

لقد أشارت عدة أبحاث صغيرة المحتوي، بأننا نتذكر الأحداث بشكل أفضل عندما يتاح لنا إمكانية الولوج إلى المعلومات بشكل كبير عكس ما تكون إمكانية الولوج محدودة.

وفقاً لما اشترت له هذه  التقارير ، فإن الأطفال الذين يستخدمون الهواتف الذكية بشكل كبير يعانون من بطء ردة الفعل تجاه الإشارات المرئية والصوتية وثم ملاحظة زيادة معدل الأخطاء لديهم عند الكتابة، وأيضاً إنخفضت مؤشرات القدرة على العمل والتركيز وضعف الذاكرة الدلالية. زيادة على ذلك فهؤلاء المراهقين الذين يتحدثون بواسطة الهاتف بشكل مستمر ويضعون على أذنهم اليمني، يواجهون صعوبة في تذكر الأشكال المجردة.

أكدت الطبيبة على الآتي " على الرغم من ظهور هذه الأجهزة من وقت ليس ببعيد في حياتنا، فإنه من الصعب الإجابة بشكل دقيق حول تأثيرها من الناحية الطبية فيلزمنا المزيد من الوقت. أولئك المستخدمين لتلك الهواتف يجب أن يكبروا في العمر حتى نعلم السبب المؤدي أوقاتهم.

أشارت، حينها يتعلم بشكل واضح اسباب ضعف الذاكرة، أشارت الأبحاث اإلى أن التمارين اليومية لنصف ساعة يومياً لفترة تقدر بشهر من الممكن أن تحسن من قدرة الذاكرة المؤقتة بنسبة ٣٠٪ و نذكر بعض من هذه التمارين: عد الأرقام بشكل مسموع، التمارين التي تحتوي على أرقام و كلمات، عد الأرقام بشكل عكسي.

إختتمت الطبيبة حديثها بتوجيه عده نصائح : "يقضي الناس وقت كبير وهم يحزنون رؤوسهم مستخدمين هواتفهم ، وبالتالي يجب أخذ قسطاً من الراحة وإراحة اليدين، المعصم، الرقبة و الأكتاف، وهذه أشياء رئيسية، يفضل الحصول على عدد ساعات كاف من النوم ليس أقل من ٨ ساعات، حاول أن تتوقف عن استخدام الهاتف قبل النوم بساعتين، الأفضل أن تقضي هذا الوقت بقراءة كتاب لكي تريح عينيك من سلسلة الهاتف.

الخبر مترجم من اللغة الروسية من موقع برايم للأخبار .

بقلم الكاتب


ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب