خاطرة "هيا بنا يا نفسي".. خواطر شعرية

لا حيلة لي مع الزمن إلا نيتي 

تحملت الصعاب لأنجو بك يا نفسي 

وما الأقدار إلا جسور عليها نمشي 

تنتظرنا هناك مفاجآت لنحتفي 

بلحظات نتمناها أحلى مما نشتهي 

انهضي يا روح لا تيأسي 

تشبثي يا نفسي ولا تستسلمي 

راضية إلى ربك ستهتدي 

تهتُ بين حالك وحظي 

ما توفر الكم لي 

ولا صار الكيف بكفي

فلنعد والعود أحمد 

بعد ما نزل بك وما حلَّ بي 

مهما عشت بقربي 

سيلحق العجز بك وبي 

هو حال يراد به عدل لك ولي

سيرحل الزمن بنا من حيث يأتي 

حاملاً معه أشواق ما بينك وبيني 

لا مواساة لنا به إلا صبرك وحلمي 

ما حدث أمر إلا فيه خير خفي 

فتأملي بالغد لعله لحالنا يشفي

أيامنا قليلة والعمر بنا يسري 

خذي مكانك بجانبي 

فالعود أحمد

شكرا لمنصة جوك.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

شكرا لمنصة جوك.