خاطرة "هل أنا عاشق أم معشوق؟".. خواطر رومانسية

أن تجد الاهتمام بعد قحلِ العواطف تجاهَكَ، أو أن يُنارَ دربُكَ فجأةً بعد دمس الظلام وصولًا إلى عروق جسدك النَّحيل ومن دون سابق إنذار، أو أن تنام في ليلةٍ لتستيقظَ في صباح اليوم التالي لتجدَ نفسكَ تتعرُّقُ دفئًا، والربيعُ قد أزهرَ بنفسجهُ في جميع الأماكن، حتّى قلبكَ، فكركَ، وملابسكَ.. لن تستطيعَ احتمال السعادة المفاجئة التي جفَّفت الحروف في قلمكَ، ويبَّستْ الأحاسيس في حواسِكَ، فقد كنتَ معتادًا الوحدة، اليأس، العزلة، الصمت..

الصمت، هو الخوف الأول الذي يرافقكَ بعد سقايةِ أرضكَ المُتصحّرة، فمياهُ العشقِ أغرقَتْ فاهَكَ في بحر المشاعر التي تدَّفقتْ غفلةً منكَ عن صدفة لم تنتبه لحدوثها إلا ملأت مياهُها رئتيكَ حبًّا، فلا تعرفُ ماهيّة نداء النجاة من ذاك الغرق البطيء التي تجهلُ عقباه.

هذا هوَ عدوّكَ الأول إذًا، الخوف وليس الصمت.

الخوف من خوض شعور جديد، هو ليس جديدًا حقَّ التجديد، إنّهُ شعورٌ قديمٌ، إلَّا أنَّ المشهدَ الختاميَّ في سيناريو الحبِّ الذي عشتهُ قبلَهُ هوَ الألم.

مرارًا كانت الخاتمة ذاتها مع اختلافِ الممثِّلِين الذين لعبوا دورَ العُشّاق، لكن الحلقة الأخيرة في النّصوص الدرامية السابقة تُظهرُ أنّي أنا مَن كان يلعبُ أدوارهم، وهُم كانوا مُبتزّينَ لمشاعري. كانوا مجرّدَ لصوصَ اهتمام، لصوصَ عواطفٍ، ولصوصَ...

لحظةً واحدةً، لقد خرجتُ عن اللا دراية لي بهِ.

هل أنا عاشقٌ معشوقٌ في آنٍ معًا، أم أنّي حقًّا أُعيدُ حبكةَ القصص السالفة في قالبٍ جديد؟

لا أدري..

على العموم، أنا أعيشُ لحظاتٍ مضطربةٍ من الحبّ؛ ليس اضطرابًا في المشاعر المُستَقبلةِ، إنَّما اضطرابًا من لحظةِ الوداعِ التي أُعيدَ تصويرها في أربعِ مسلسلاتٍ تمّ إخراجها بإشراف الأيام والسنين، وإعطاء الدّور البطولي لي في كلِّ مرّة.

لذا، سأحاول العيش في ذاتِ الدّور مرّةً أخرى، لأنّي أستشرفُ تغييرًا في نصِّ السيناريو الذي أُمثّلُهُ -أجل، أُمثّلُهُ- فقد جُرّدتُ كثيرًا من العاطفة، والآن أخوضُ تجربةً جديدةً مرغمًا، آملًا بإحياء روحي المُزهقةِ بيديكِ، طامحًا بأن تكوني بطلةَ مسلسلٍ لا نهايةَ له -فقد أرهقني دورُ الضّحيّة- وأنا شريكُكِ في هذا الدّور -وليَ الفخرُ بهِ-.

يا بنفسجًا نَبَتَ في صدري، فصارَ كلُّ شيءٍ في كوني بنفسجيٌّ، ويا صباحًا في كلِّ ليلٍ يُشرِقُ في روحي، فأنارَ لي دربي الفقيد، لا تتركني.

لا تتركني لأنِّي أخشى الموتَ من جديد، وأنتَ الذي اتّصفَ بالقيامةِ لتُزَلزِلَ عرشَ كبريائي وبأسي وجُرحي العتيق، فأحييتني، وأنا ميّتٌ لم يكن في جنازتي أيُّ مُشيِّعٍ أو شَهيد.

مؤلف كتاب رسائل زرقاء وكتاب علمني أحدهم وكتاب اضطراب وكتاب أحاديث سرطانيّة، ومشارك في عدة كتب أخرى.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
سبتمبر 27, 2023, 5:44 ص - ياسر الجزائري
سبتمبر 26, 2023, 1:36 م - سهامحمدنبيل٩٩
سبتمبر 26, 2023, 6:23 ص - خلود محمد معتوق محمد
سبتمبر 24, 2023, 6:21 م - ريم بدر الدين بزال
سبتمبر 24, 2023, 1:56 م - أنس بنشواف
سبتمبر 24, 2023, 12:21 م - مريم محمد إسماعيل
سبتمبر 23, 2023, 5:58 م - بوعمرة نوال
سبتمبر 23, 2023, 1:28 م - علاء الدين حاتم
سبتمبر 23, 2023, 11:04 ص - ميساء محمد ديب وهبة
سبتمبر 23, 2023, 9:58 ص - ميساء محمد ديب وهبة
سبتمبر 22, 2023, 11:14 ص - ميساء محمد ديب وهبة
سبتمبر 21, 2023, 2:11 م - محمد بخات
سبتمبر 21, 2023, 7:05 ص - سيد علي عبد الرشيد
سبتمبر 21, 2023, 5:20 ص - بوعمرة نوال
سبتمبر 20, 2023, 6:05 م - صفا علي الشرقاوي
سبتمبر 20, 2023, 5:34 ص - أسماء محمد حمودة
سبتمبر 19, 2023, 7:07 م - دكار مجدولين
سبتمبر 19, 2023, 6:09 م - ياسر الجزائري
سبتمبر 19, 2023, 1:12 م - بومالة مليسا
سبتمبر 19, 2023, 8:33 ص - أنس مروان المسلماني
سبتمبر 19, 2023, 8:14 ص - سيد علي عبد الرشيد
سبتمبر 19, 2023, 8:07 ص - أنس مروان المسلماني
سبتمبر 19, 2023, 7:11 ص - عزالعرب سلمان
سبتمبر 19, 2023, 6:14 ص - بومالة مليسا
سبتمبر 18, 2023, 5:28 م - أمين عبدالقادر لطف أحمد
سبتمبر 18, 2023, 8:52 ص - سيد علي عبد الرشيد
سبتمبر 17, 2023, 9:20 ص - سيد علي عبد الرشيد
سبتمبر 17, 2023, 9:13 ص - مها عبدالمنعم عوض
سبتمبر 16, 2023, 12:14 م - احمد عزت عبد الحميد محيى الدين
سبتمبر 16, 2023, 6:56 ص - رهف ابراهيم ياسين
سبتمبر 15, 2023, 12:03 م - سيد علي عبد الرشيد
سبتمبر 14, 2023, 7:27 م - محمود إبراهيم حفنى
سبتمبر 14, 2023, 7:03 م - زكريا عبده عمر عبده
سبتمبر 14, 2023, 11:14 ص - بومالة مليسا
سبتمبر 14, 2023, 9:59 ص - سيد علي عبد الرشيد
سبتمبر 14, 2023, 8:53 ص - ليلى أحمد حسن مقبول
سبتمبر 13, 2023, 6:16 م - بوعمرة نوال
سبتمبر 13, 2023, 11:52 ص - سيد علي عبد الرشيد
سبتمبر 13, 2023, 10:47 ص - سيد علي عبد الرشيد
سبتمبر 13, 2023, 8:54 ص - سيد علي عبد الرشيد
سبتمبر 13, 2023, 7:31 ص - سيد علي عبد الرشيد
سبتمبر 12, 2023, 9:10 م - مايا عز العرب عزالدين
سبتمبر 12, 2023, 4:39 م - سيد علي عبد الرشيد
سبتمبر 12, 2023, 1:44 م - سيد علي عبد الرشيد
سبتمبر 12, 2023, 12:02 م - سيد علي عبد الرشيد
سبتمبر 12, 2023, 8:54 ص - سيد علي عبد الرشيد
سبتمبر 12, 2023, 8:36 ص - بومالة مليسا
سبتمبر 11, 2023, 11:19 ص - صفاء السماء
سبتمبر 11, 2023, 11:00 ص - البراء القاضي
سبتمبر 11, 2023, 9:35 ص - هاني ميلاد مامي
سبتمبر 11, 2023, 8:31 ص - سيد علي عبد الرشيد
سبتمبر 10, 2023, 4:24 م - جود معاذ الرفاعي
سبتمبر 10, 2023, 2:12 م - محمد محمد الملاحي
سبتمبر 10, 2023, 7:06 ص - ياسر حسين
سبتمبر 9, 2023, 9:00 ص - سيد علي عبد الرشيد
سبتمبر 9, 2023, 6:50 ص - سيد علي عبد الرشيد
سبتمبر 8, 2023, 12:08 م - محمد محمد الملاحي
سبتمبر 7, 2023, 1:56 م - محمد محمد الملاحي
سبتمبر 7, 2023, 12:06 م - عهد عهد العهد
سبتمبر 7, 2023, 9:55 ص - سيد علي عبد الرشيد
سبتمبر 6, 2023, 8:10 ص - سيد علي عبد الرشيد
سبتمبر 6, 2023, 6:10 ص - عبدالعزيز مسعود ناصر مسعود الجرادي
نبذة عن الكاتب

مؤلف كتاب رسائل زرقاء وكتاب علمني أحدهم وكتاب اضطراب وكتاب أحاديث سرطانيّة، ومشارك في عدة كتب أخرى.