خاطرة "لعبة الحروف".. خواطر وجدانية

من أكثر الكلمات التي تعجبني كلمة "حسن"، إنها توافق مساراتي وتتآلف مع مرادفات قلمي ودواتي.

ولو أبدلنا النون وبدأنا بها، وجعلنا السين آخر الكلمة صارت "نحس"، وبالتالي من يلزمه لا يعرف للتوفيق سبيلاً.

والتوفيق بالمعنى الصحيح لا يعني الكمال والكفاية، وإنما هو تلك السكينة التي يتصف بها المرء ويرافقه الرضى والقبول ومعهما الفرح بما أوتي من نعم سواء أكان كثيرًا أم قليلاً.

التوفيق يا أحبائي مكرمة خصَّها الله بقسم من البشر والذين يشبهون الماء الرقراق العذب الفرات بأعمالهم وصفاتهم ووجودهم.

مرايا تتراقص لوجوههم ولأنفسهم يحققون النجاح ويصلون إلى التفوق بإمكانيتهم المتوفرة.

وأحيانًا يعتقدون أن ما بهم أمر عادي حتى يستمعون إلى تبجيل المجتمع وأفراده لنتائج عمل عادي وهمة بسيطة وبلا نية منهم.

التوفيق من عند الله ويصيب قسم من أطياف المجتمع، وبالتالي خيرة اختارها الله ليميِّزها بنعمة التوفيق، وليس بالضرورة الغنى ولا النبوغ ولا حتى الحكمة ولا الحماسة.

ببساطة التوفيق سمة من اختصه الله برزق النجاح من جهات متعددة من جهة ذاته ومن جهة العمل الذي يقوم به، ومن جهة الناس المحيطين به، ومن جهة التوفيق نفسه...

وهذا الشرف الجميل لا يناله من اتخذ الهوى له مقودًا وهام في الرذائل ونافس الشياطين على أذى نفسه، وكل من يمر بدروبه

يتبع ما يشبه نفسه العليلة، وممكن أن يكون على هيئة غالية أو كمثل غادرة.

ولو كانت نتيجة اتباعه هواه الوقوع في الهاوية.

الهوى ضلال ويخسر خسرانًا مبينًا من غوى واتبع الهوى وقدس اللعب والله، وقدم الهدم على البناء وعاث في الأرض الفساد للبشر والحيوان والطير والشجر والحجر.

تراه هائمًا كالحشرة وبلا إنسانية وأقرب إلى المفترس والأليف من سكان الغابات.

من أجل هواه يضيع أهله ومن أجل المال يقتل خله ويقيم حروبًا ليتلذذ بتعذيب الأحياء ودمار الأبنية، قهقهته زمجرة،  معاشرته مسخرة،  نصيحته بقشة.. غير مبالٍ بأحد.

جاحد بنعمة الإنسانية كافر بنعم الوجود مادي الطباع متحجر القلب ومشدود النفس ومجنون بلا عقل.

قلبه وفكره بالهوى حيث يثمل ويسكر ويغفو وكأنه حيوان ببدلة وربطة عنق وزجاج عطر لا تخفي نتانته ولا تغطي كرامته.

الميزان للوجود موفق جميل ومغضوب قبيح، الأول وجه حسن، عمل حسن، قلب حسن، وعقل حسن، ونفس طيبة..

والآخر وجه نحس، وعمل نحس، وقلب نحس، وعقل نحس، ونفس شنيعة.

الموفق راض مطمئن معتدل القامة ورصين.

النحس تجده غاضب غير راضٍ ولا على أي شيء أو أمر يتخبط ببعضه ودائمًا يعلوه الحنق والكيد.

التوفيق لكل من حباه ربه بالقبول والناس لكل من اتصف بالشر، والطامة إذا ما وصل إلى حد الشر المطلق بلا مكابح ولا استطاعة للتوقف عن الهبوط في الدرك الأسفل من الدنيا.

يا رب اجعل أحبائي من الذين يرفعون راية التوفيق وأعدائي من المتخبطين بالمكاره والملذات والمحظورات والمحركات..

هل يستوي من يبتسم ممن يكون العبوس في وجهه مثبت

وهل يشبه الرائع المتجني على كل صلاح وفلاح ومعاد لكل امرئ وامرأة وطفل وطفلة وشاب وصبية ممن جعلهم الله أهل الخير .

الخير يبحث عن أهل له ويهديه التوفيق.. والشر يلتصق بصاحبه ولا يتركه وكأنه مصاب بمس شيطاني لا يفك عنه.

الحياة الدنيا لا تكون بالحظ ولا باليانصيب.

الحياة هدايا تمنح وتمنع هنيئًا لمن نالها وتناسى لمن غمت عليه.

تاء كلمة التوفيق مفتوحة الذراعين، والواو ورود ورياحين، والفاء فرح دائم، والياء يمين وقسم وتأكيد، والقاف قلم وقدر وقضاء.

وفاء الهوى هائمة لاهية هاربة، والواو موؤودة منذ الجاهلية، والألف المقصورة انحناء واذلال وإهانة.

لطيفة خالد مواليد لبنان طرابلس ١٩٦٤ كاتبة ولها أكثر من عشرة إصدارات نشرت ورقيا والكترونيا وهي عضو في اتحاد الكتاب اللبنانيين ومن مؤلفاتها أنا وقلمي في صور من الحياة .وذات الرداء الأبيض.لحظات هاربة.رجل من هذا الزمان.أبناء الشمس.أوراق الياسمين. اللؤلؤ المنثور. الكلمة الأخيرة.قلمي والنون.روفان.دمعات على خد الزمان.غزل البنات.قوت.قبلة الحياة. وهي عاشقة للغة العربية قلبها قلم ووتينها دواة .وطنها الجمال والابداع.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
يونيو 6, 2023, 11:00 ص - إبراهيم عبد المجيد
يونيو 6, 2023, 8:01 ص - وليد عبد الغني السيد عبد اللطيف الغازي
يونيو 5, 2023, 6:05 م - عايدة عمار فرحات
يونيو 4, 2023, 12:03 م - زبيدة محمد علي شعب
يونيو 4, 2023, 8:48 ص - لطيفة محمد خالد
يونيو 3, 2023, 5:50 م - رايا بهاء الدين البيك
يونيو 3, 2023, 5:38 م - أميرة محمد المحيميد
يونيو 3, 2023, 5:27 م - محمد عبد القادر نوفل
يونيو 3, 2023, 12:31 م - هاني حمدي عبدالفتاح
يونيو 3, 2023, 9:37 ص - سلطان الوادعي
يونيو 2, 2023, 6:28 م - أميرة أبو ماضي
يونيو 1, 2023, 8:46 ص - عايدة عمار فرحات
مايو 31, 2023, 1:53 م - أمين عبدالقادر لطف أحمد
مايو 31, 2023, 10:26 ص - هاني حمدي عبدالفتاح
مايو 31, 2023, 8:29 ص - أميرة أبو ماضي
مايو 30, 2023, 8:46 ص - عائشة صلاح الدين
مايو 29, 2023, 9:20 ص - ايمان عمر المصري
مايو 29, 2023, 8:26 ص - أيسل حسن قيطة
مايو 29, 2023, 8:01 ص - أيسل حسن قيطة
مايو 28, 2023, 7:53 م - وليد فتح الله صادق احمد
مايو 28, 2023, 2:19 م - نيفين عوض الله دميان
مايو 28, 2023, 12:25 م - اروى عماد شحادة
مايو 28, 2023, 8:06 ص - محمد عبدالكريم قاسم مصلح
مايو 26, 2023, 7:22 م - عصام أحمد عبدالله عياد
مايو 26, 2023, 11:24 ص - أميرة محمد المحيميد
مايو 26, 2023, 10:39 ص - يارا فائز يونس
مايو 25, 2023, 12:55 م - مني حسن عبد الرسول
مايو 25, 2023, 9:26 ص - رشا يوسف علي
مايو 25, 2023, 7:41 ص - احمد عزت عبد الحميد محيى الدين
مايو 25, 2023, 7:13 ص - محمديزن الياسين
مايو 24, 2023, 3:02 م - محمد أمين العجيلي
مايو 24, 2023, 2:46 م - نيفين عوض الله دميان
مايو 24, 2023, 11:13 ص - اسماعيل الخضر
مايو 24, 2023, 10:25 ص - نيفين عوض الله دميان
مايو 24, 2023, 9:47 ص - عائشة صلاح الدين
مايو 23, 2023, 12:27 م - اسماعيل الخضر
مايو 23, 2023, 11:54 ص - محمد العيادي
مايو 23, 2023, 9:17 ص - مدبولي ماهر مدبولي
مايو 23, 2023, 7:57 ص - لطيفة محمد خالد
مايو 22, 2023, 8:46 م - نيفين عوض الله دميان
مايو 21, 2023, 11:41 ص - مدبولي ماهر مدبولي
مايو 21, 2023, 9:30 ص - أميرة محمد برغوث
مايو 21, 2023, 8:29 ص - مني حسن عبد الرسول
مايو 21, 2023, 7:57 ص - أميرة محمد برغوث
مايو 20, 2023, 7:07 م - عايدة عمار فرحات
مايو 20, 2023, 2:33 م - ياسر عبدالحميد محمود سلطان
مايو 20, 2023, 9:36 ص - احمد عزت عبد الحميد محيى الدين
مايو 20, 2023, 8:27 ص - لطيفة محمد خالد
مايو 20, 2023, 8:06 ص - محمد سيد عبد الفتاح
مايو 19, 2023, 9:11 م - محمد الحقاوي
مايو 19, 2023, 8:20 م - شيرين زين العابدين
مايو 19, 2023, 7:42 م - عبدالمجيد ايت اباعمر
مايو 18, 2023, 10:31 ص - اسيل ممدوح لمع
مايو 17, 2023, 9:29 ص - أميرة محمد برغوث
مايو 17, 2023, 9:20 ص - اسماعيل على لطفي محمد
مايو 16, 2023, 5:02 م - لطيفة محمد خالد
مايو 15, 2023, 8:39 م - احمد عزت عبد الحميد محيى الدين
مايو 15, 2023, 5:34 م - زبيدة محمد علي شعب
نبذة عن الكاتب

لطيفة خالد مواليد لبنان طرابلس ١٩٦٤ كاتبة ولها أكثر من عشرة إصدارات نشرت ورقيا والكترونيا وهي عضو في اتحاد الكتاب اللبنانيين ومن مؤلفاتها أنا وقلمي في صور من الحياة .وذات الرداء الأبيض.لحظات هاربة.رجل من هذا الزمان.أبناء الشمس.أوراق الياسمين. اللؤلؤ المنثور. الكلمة الأخيرة.قلمي والنون.روفان.دمعات على خد الزمان.غزل البنات.قوت.قبلة الحياة. وهي عاشقة للغة العربية قلبها قلم ووتينها دواة .وطنها الجمال والابداع.