خاطرة عن "الحلم"

مهما ابتعدت أيُّها الحلم فنحن قادمون.. مهما استعصيت فنحن قادرون.. مهما تطلبت من قوّة فنحن أبطال خارقون.. مهما أطلقت سهام اليأس فنحن بحبل الأمل متمسكون...

مهما كان السقوط مؤلمٌ فنحن عائدون، وللقاع نحن مغادرون.. مهما اشتدّ الريح وعلت الأمواج فنحن لشط النجاح واصلون..

اختر حلمك بنفسك

ألا أيُّها الحلم.. إن ابتعدت فنحنُ بك لاحقون، وإن هربت فنحن لك بمطاردون... في القمة واقفون هكذا نحن مقسمون..
نحن للمصاعب مواجهون والظروف متحدون وعلى ما أقسمنا لا نخون.. هي حياة واحدة: نكون فيها أو لا نكون.. 

مختلفين أو في التقليد غارقون..  بصمة في التاريخ تاركون أو مجرد أناس عابرون...عظماء أم للعادات والتقاليد مستسلمون: زوجة، بيت ووظيفة نحن مكتفون.
حرب النجاح نخوض وطال الزمان أو قصر لقلعة الحلم نحن فاتحون... على المصاعب منتصرون وعلى الظروف..

متغلبون.. لن نكون على الراحة دون تعب بباحثون ككهنة معبد آمون بل نحن في الخيار الصعب ماضون مثل أخنتون..

كذلك علمنا الفلاسفة وعلى رأسهم أفلاطون.. علمونا أن نعي من نكون لسنا مجرّد صور متحركون على قناة سبيستون، بل نحن أناس في المجتمع فاعلون ولأحلامنا حتمًا نحن محققون..

هذا العالم الشرير يمكن أن يسرق منك كل شيء إلا أفكارك، أفكارك التي ستتحول يومًا ما إلى أكداس من المال.. لا تكن إنسانًا عاديًا؛ فالعادي في كل مكان.. لا ترضَ بأن تكون من أهل المألوف، بل كن من سكان دولة غير المألوف.

أنا الذي وصل أرض المعركة عبر مياه البحر وأحرق سفينته كي لا يكون له سبيل للعودة سوى أن يفوز في معركته...

 إما الفوز وإما الموت... أنا من تخلى عن كل شيء من أجل شي واحد فقط... أنا من ربط وجوده في هذه الحياة بذاك الشيء... 

إما الحصول عليه إما الموت... لا رجعة بدونه... أنا الذي يسقط جريحًا في معركة الحسم في كل مرّة حاولت فيها الهجوم... 

أنا الذي لن ييأس أبدًا مهما سقط؛ لأني أؤمن أني سأفوز بالضربة القاضية في يوم من الأيام... الرغبة سيفي والأمل رمحي والصبر درعي... 

أنا الذي يبحث عن تخليد اسمه في التاريخ... أنا الذي يبحث عن جعل اسمه يحيا حتى قيام الساعة.. أنا الذي يبحث عن مكان بين عظماء البلاد والعالم والعظمة لله...

أنا الذي يضعف لكنه لا يستسلم.. أنا الذي سأعود منتصرًا رغم الداء والأعداء وسأكون من السّعداء.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Aug 13, 2022 - سارة كمال الدين
Aug 12, 2022 - نسمة الحياة
Aug 12, 2022 - ورده يحيى ظاظا
Aug 12, 2022 - علي الرياشي
Aug 12, 2022 - آيه مهند قيطاز
Aug 12, 2022 - سهيل فكري
Aug 12, 2022 - ميار وور دينق
Aug 12, 2022 - بن عريشة عبد القادر
Aug 11, 2022 - عبدالرحمن خليل رمضان
Aug 11, 2022 - مراس غادة هديل
Aug 11, 2022 - لفقير عبد الرحيم
Aug 11, 2022 - حنين جمال المشايخ
Aug 11, 2022 - ورده يحيى ظاظا
Aug 11, 2022 - دكار مجدولين
Aug 11, 2022 - مريم العذراء البتول
Aug 11, 2022 - مديحة عماد أرضروملي
Aug 11, 2022 - حبيبه محمد صابر
Aug 11, 2022 - هند على احمد العليمي
Aug 11, 2022 - شيماء حسن حسن محمد
Aug 11, 2022 - زكرياء براهيمي
Aug 10, 2022 - مرام القادري
Aug 10, 2022 - مراس غادة هديل
Aug 10, 2022 - سلمى طارق محمد
Aug 10, 2022 - رقية محمد
Aug 10, 2022 - نسمة الحياة
Aug 9, 2022 - بن عريشة عبد القادر
Aug 9, 2022 - درار وهيبة
Aug 9, 2022 - سندس بشير الجرادات
Aug 9, 2022 - سمر سليم سمعان
Aug 9, 2022 - احمد عبدالله على عبدالله
Aug 9, 2022 - جهاد قدري امين
Aug 9, 2022 - الاء محمد معاذ الفكي
Aug 9, 2022 - هادية أحمد العطري
Aug 9, 2022 - أمين بلحسين
Aug 8, 2022 - هدى إسماعيل الوزير
Aug 8, 2022 - هند على احمد العليمي
Aug 8, 2022 - اسماء محمد عنتر
Aug 8, 2022 - ميسون علي محمد
Aug 8, 2022 - ورده يحيى ظاظا
Aug 8, 2022 - سماح القاطري
Aug 7, 2022 - رايا بهاء الدين البيك
Aug 7, 2022 - روان بلال شريم
Aug 7, 2022 - رماح عبدالجليل ابراهيم
Aug 7, 2022 - محمد ابوالسعود
Aug 7, 2022 - رماح عبدالجليل ابراهيم
Aug 7, 2022 - رناد يوسف العبابسة
Aug 7, 2022 - احمد محمد موسه
Aug 7, 2022 - نسمة الحياة
Aug 7, 2022 - هيام محمد المدثر
Aug 7, 2022 - مرمر محمد
Aug 7, 2022 - ميساء احمد علي
Aug 6, 2022 - محمد القيم
Aug 6, 2022 - فهد يوسف الكفارنة
Aug 6, 2022 - ايميلي
Aug 6, 2022 - زكريا عبده عمر عبده
Aug 4, 2022 - زكرياء براهيمي
Aug 4, 2022 - نبيل الشهاري
نبذة عن الكاتب