خاطرة عن الأم

أُمِي يَا فَيْضَ الحَنَانِ ذَا الإِيثَارِ

وَيَا مُلْهِبَةَ الشُعُورِ الوِجْدَانِيِ

أَنْتِ زَهْرَةُ زَنْبَقٍ ثَمِينَةُ الوُجُودِ

لَكِ مِنْ عَمِيقِ القَلْبِ الشُكْرُ، وَالاِحْتِرَامُ

كُلُ التَقْدِيرِ لَكِ قَلِيلٌ، وَقَلِيلٌ

وَلَكِ مِنْ حَنَايَا دَمِي تَوْقِيرٌ

شُكْرًا لَكِ أُمِي كُلَ الشُكْرِ

مِنْ أَعْمَقْ شُعُورٍ فِي ذَاتِي

كُلُ خَلَايَا الجِسْمِ تَشْكُرُ لَكِ الإِخْلَاصَ

وَفَائِي لَكِ لِلْأَبَدِ مَوْسُومٌ

كُلُ العُهُودِ عَلَى مَائِدَةِ الوَفَاءِ لَكِ

لَا، وَلَنْ أَعْهَدَ نَفْسِي نَاكِثَ العَهْدِ

وَالوَفَاءُ سِمَتِي مِنْكِ تَعَلَمْتُهَا

للأم مشاعرٌ احترامها تَوَجَب

وللأم خصوصياتٌ مراعاتها أَوْجَبْ

المرأة سندُ الأسرةِ

الأم مهندسة الأجيالِ

برعايتها ترقى أخلاقُ المجتمعِ

وهي سندُ الأسرةِ في السراءِ والضراءِ

فلتعش الأم مقدرةً مكرمةً

وواجبٌ احترامها حَقَ الاحترام

وفي الطب والعلوم اخترقت الحدوداَ

وفي الوظائف الحكومية أحرزت التقديراَ

لها باعٌ طويلٌ في العملِ مع الرجلِ

ولها التقديرُ والاحترامُ الموصولُ

يعينها الرجلُ وتعينهُ

على مصاعبِ الحياةِ متحدانِ

 لها عيدٌ عالميٌ

وفيه يحتفلُ بهاَ أجملَ احتفالٍ

ولهاَ مشاكلٌ تواجههاَ في كلِ مكانٍ

وعلى كثرةِ مشاكلهَا صبرتْ

وهي صامدةٌ بصلابةِ الصخورِ

تحيةُ تقديرٍ لها هي الأمُ

جميلةٌ طيبةٌ ومحبوبةٌ

وعنكِ كثيرٌ من الشعراءِ يغردونْ

وأمامكِ باقاتُ الزهورِ تفقدُ البريقَ

دمعكِ غاليِ الثمنِ

فلا تفقديهِ على من لا يستحقُ

محبتكِ أثمنُ من الكنوزِ

فمن أيقنَ حقيقةَ هذا الكنزِ عاشَ سعيداً

أنتِ شمعةُ في الأسرةِ

وبمثلِك المجتمعُ يستنيرُ دربهُ بالشموعِ

وبأمثالكِ تقدمتْ المجتمعاتُ

شهدُ العسلِ عليكِ قليلٌ

الدنياَ دونكِ دونَ معنَى

ودربُ الرجلِ بدونكِ مظلمٌ شائكٌ

أنتِ بوصلةُ الرجلِ نحو النجاحِ

فدمتِ سندهُ ودامَ لكِ سنداً

ودمتِ للأجيالِ ناصحةً

يا شعلةً تضيءُ دربَ الأبناءِ

وتملأُ قلوبهمْ أملاً بالغدِ المشرقِ

فَمِنْ أملكِ الغادقِ يغرفُ

أبناؤكِ أملهمْ بالغدِ الجميلِ

فمنِي ألفُ تحيةٍ عطرةٍ إلى أمهات العالم

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب